اكتشاف مستوطنة بوادي الحمام ترجع للعصر الحديدي في العين

تمكن فريق الآثار التابع لادارة الآثار والسياحة بالعين من اكتشاف مستوطنة اثرية يعود تاريخ انشائها الى العصر الحديدي قبل الف عام من الميلاد بمنطقة وادي الحمام التي تقع على بعد عشرة كيلومترات من مدينة العين. صرح بذلك سيف علي الدرمكي وكيل ادارة الآثار والسياحة الذي تابع سير عمليات التنقيب عن هذه المستوطنة والذي استمر قرابة اربعة شهور. واضاف الدرمكي لقد طلبت فحص بعض التلال الموجودة في المنطقة والمحافظة على ما تم اكتشافه حتى الآن وكذلك طلبت ضم هذا الموقع لقاعة المواقع الاثرية التي ستخضع لأعمال التطوير للاستفادة منها في الاغراض الثقافية والسياحية مستقبلاً. وقال الدكتور وليد ياسين خبير الآثار ومساعده فني الآثار احمد الحاج عن طبيعة هذا الاكتشاف ان ما تم اكتشافه حتى الآن يمثل جزءاً من مستوطنة سكنية كانت قائمة في الطرف الغربي من وادي الحمام قبل ثلاثة آلاف عام وتم التنقيب واكتشاف بيتين فقط من بيوت هذه المنطقة او القرية التي لا نعرف امتدادها الى اين, رغم ان هذين البيتين لم يتبق منهما سوى الاسس والاجزاء السفلى من الجدران ومع ذلك فإن مخططهما المعماري شبيه بأسلوب العمارة الذي كان متبعاً في المنطقة خلال العصر الحديدي حيث بنيت هذه الجدران بالطين اللبن, وقد احتوى كل بيت على ساحة مكشوفة وغرف جانبية وقويت بعض الجدران بدعامات من اللبن كما تم العثور على كميات من كسور الفخار داخل وخارج الغرف كما تم اكتشاف عدد كبير من مواقد النار خارج البيوت مما يؤكد ان هذه المنطقة كانت تعيش نشاطاً كثيفاً كان يتم في هذا المكان. وأضاف الدكتور وليد ان قراءة وترجمة الظواهر السطحية لأي موقع تساعد المنقب لحد كبير على تحديد هوية عمر المواقع الاثرية ورغم عدم اكتشاف عدد كبير من كسر الفخار في وادي الحمام فإن ظهور بقايا جدار واحد كان كافياً للشروع في فحص هذا الموقع والتأكد من ماهيته. وحول هذا الاكتشاف قال الدكتور وليد ان اكتشاف هذا الموقع يؤكد حقيقة ان ارض الامارات كانت عامرة بالكثير من القرى سواء كان ذلك في الواحات او المناطق الاخرى الواقعة خارج الواحات منذ آلاف السنين, وان ذلك يدل على ان البيئة في وادي الحمام قبل ثلاثة الاف عام لم تكن كما هي الآن, حيث كانت الكثبان الرملية اقل بكثير مما هي عليه الآن والمياه الجوفية كانت اعلى كثيراً من مستوياتها الحالية, كما ان هناك بعض المؤشرات الاولية على احتمال كون اهل وادي الحمام قد اعتمدوا في حياتهم اليومية على مياه الفلج ذلك النظام المائي الذي ابتكره اهل الامارات قبل ثلاثة آلاف عام. العين ــ محمود عبدالكريم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات