(الوينكة) فعالة ضد السرطان و(البرسيم) يزيل الصداع

قال أحد تجار الاعشاب المصريين أمس ان الابحاث العلمية أثبتت نجاح الاعشاب الطبية في شفاء أمراض خطرة مثل السرطان. واضاف أحمد حراز وهو ابن لشيخ العشابين والعطارين المصريين والذى ورث خبرة والده لوكالة الانباء الكويتية أن عشب الوينكة يحتوى على المادة الفعالة التى تشفي من السرطان. وأوضح أن هناك بعض الاغذية والنباتات والاعشاب الطبية التى لها دور في منع ومقاومة السرطان مثل الثوم والكرنب والكرفس والجزر والعرقسوس وأزهار البرتقال والليمون والطماطم وأوراق النعناع والشاى الاخضر. وحذر حراز من التداوى العشوائي بالاعشاب وقال ان نجاح مثل هذا التداوى يتوقف على عوامل عدة من بينها ملاءمة العشب لنوع المرض وكيفية استخدام هذه الاعشاب مضيفا انه لابد من موافقة الداء للدواء. وقال ان تحقيق الاعشاب أقصى فائدة لها يتوقف على كيفية زراعتها وجمعها وتجفيفها وتخزينها لتكون صالحة للاستخدام في التداوى. واستعرض حراز عددا من النباتات الطبية التى أثبتت الابحاث فاعليتها في شفاء الامراض من بينها نبات الحلبة الذى يساعد على تخفيض نسبة الدهون في الدم وبالتالى الوقاية من أمراض ضغط الدم والقلب. وذكر أن نبات الفجل يعمل على تخفيض نسبة السكر في الدم حيث أثبتت الابحاث العلمية أن تناول الفجل يساعد على خفض السكر بنسبة 30 بالمئة. واضاف أن الاعشاب تعتبر أحد أهم مصادر المقويات وأن هناك خلطات قد تبدو غريبة ولكنها تحقق فائدة قصوى. وافاد ان من بين هذه الخلطات خلط عصير البرسيم مع عصر الليمون وعسل النحل لنحصل على أحد أهم المقويات الذى يزيل الصداع وآلام الرأس. كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات