سيوف (أبو الطيب المتنبي) تلمع في مدينة دبي للإعلام

ضمن الأعمال الفنية الراقية التي يستضيفها مهرجان دبي للتسوق 2001, تشهد دبي عودة الشاعر العربي (المتنبي) ليسهر معنا ثلاث ليال على مسرح مدينة دبي للاعلام في الهواء الطلق من خلال مسرحية (أبو الطيب المتنبي) لمنصور الرحباني. ويبلغ عدد المشاركين في هذه المسرحية حوالي 500 مشارك يضمون الفنانين والمهندسين والتقنيين والموسيقيين واعضاء الاوركسترا. وقد بدأت الاستعدادات لعرض هذه المسرحية, التي تم اعدادها خصيصا للمهرجان المقبل, على كافة الاصعدة سواء بالنسبة لتركيب المسرح وتجهيزه بالمعدات الفنية والتقنية اللازمة او التدريبات المكثفة التي تجريها كافة الجهات المشاركة في الامارات ولبنان. وكشف مروان الرحباني, مخرج المسرحية ان قيادة شرطة دبي تقيم حاليا تدريبات مكثفة للخيالة والفرسان الاماراتيين الذين سيشاركون في المسرحية. وقال: (اكثر ما يميز هذه المسرحية الحشد الفني الكبير الذي يشارك فيها والذي يزيد على 100 راقص وراقصة وممثل وخيال من لبنان وسوريا والامارات, و75 فردا بين تقنيين ومنفذين ومساعدين خلف المسرح, اضافة الى المصممين والعازفين والتنفيذيين من لبنان وسوريا والامارات وبريطانيا).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات