عيادات نفسية مصرية تعتمد العلاج بالموسيقى

قال طبيب متخصص فى الامراض النفسية والعصبية في مصر ان الموسيقى أصبحت تفيد بشكل واضح فى سرعة شفاء العديد من الامراض النفسية وأمراض الجهاز العصبى والدورى والارق وتخفيف آثار الشلل الرعاش وغيرها. وقال أستاذ الامراض النفسية والعصبية بجامعة الأزهر الدكتور هاشم بحرى لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان هناك العديد من العيادات تهتم بادخال الموسيقى الى برامج علاجها خاصة بالنسبة لمجموعة من الأمراض النفسية مثل مجموعة أمراض القلق والاكتئاب بعد أن لوحظ أن الموسيقى تساعد على سرعة شفاء هذه الامراض أو على الاقل التقليل من آثارها وآلامها. وأشار الى أن العلاج بالموسيقى يستند الى محاولة تنظيم ايقاع الحركة داخل الجسم بالموجات الموسيقية عن طريق تحقيق الاسترخاء المفيد لكثير من الحالات المرضية وايجاد التوافق بين التنفس وسرعة النبض. وقال ان التعبيرات الموسيقية تساعد على اخراج الطاقة الزائدة فى الجسم والتحرر من الاحساس بالضيق أو القلق أو التوتر وهى العوامل التى تسبب الأمراض. واشار الى أن استخدام الموسيقى لوحظ أيضا أنه يساعد على شفاء العديد من أمراض الاطفال مثل الانطواء الزائد والتبول اللارادى والاكتئاب الذى يصيب بعض الاطفال. واضاف أن العلاج بالموسيقى يتضمن جلسات استماع جماعى لمقطوعات موسيقية يتم اختيارها بعناية بالشكل الذى يتناسب مع نوع المرض بالاضافة الى قيام بعض المرضى خاصة من الاطفال بأداء بعض الحركات على ايقاع الموسيقى هى أقرب الى التمارين الرياضية. ــ كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات