نوال السعداوي في معرض القاهرة الدولي للكتاب: وليمة حيدر تزدري المرأة وتحتقر الأم العربية

على غير المتوقع شنت الكاتبة نوال السعداوي هجوما على الروايات العربية التي تشوه صورة المرأة ووصفت خيال مؤلفيها بالخيال المبتور الذي يرفضه العقل وخصت وليمة حيدر حيدر بانها تحتقر النساء احتقارا شديدا. واضافت في ندوة (المرأة والادب) التي اقيمت بمعرض الكتاب ان القانون الاخلاقي للمجتمع لا يطبق بالتساوي على الجميع وبالتالي لا يعد قانونا اخلاقيا لانه يكرس مفهوم الازدواجية والنفاق, وبرهنت على ذلك بما تعرضت له من مصادرة اعمالها في معرض القاهرة الدولي للكتاب موضحة انه تمت مصادرة اربعة روايات لها منها (اوراق حياتي) بجرئيه (سقوط الامام). لكن نفى د. سمير سرحان رئيس الهيئة العامة للكتاب مصادرة رواياتها. وقالت السعداوي ان الكاتب السوري حيدر حيدر, وغيره من الروائيين العرب اهانوا المرأة وعبروا عن احتقارهم للأم العربية بكلمات بذيئة دون ان يحتج على ذلك أحد. وانتقدت نوال السعداوي ما يسمى بكتابة الجسد وقالت ان هذه الكتابات تمثل تقليدا غربيا اندفعت اليه بعض الكاتبات الشابات تحاكين فيه الادباء الرجال من وصف الجسد الانثوي ومفاتن المرأة وتستبيح فيها كرامتها وانسانيتها دون توظيف فني وتبدو فيه هذه المشاهد المهينة مقحمة على العمل الروائي. واكدت ان الضمير النقدي في هذه القضية هو مربط الفرس عندما ننجح في خلق قارىء واع يختار مبدعين ونقاده كما يختار ممثليه في مجلس الشعب. ووصفت النقد العربي والمنظومة الثقافية العامة بالفساد موضحة غياب الضمير النقدي نتيجة وجود أكثر من معيار للكشف عن صدق العمل الادبي. ونفت السعداوي مايتردد عن وجود حرب ضروس بين المرأة والرجل المعاصر وقالت ان المجتمع هو الذي يصر على وجود هذا الصراع في حين ان الكتابات النسوية تسعى لنشر قيم الكرامة والعدل كما جاء في الاسلام الصحيح وهذه الكتابات قليلة في مجمل الادب النسوي على الساحة العربية. القاهرة ـ أنس المليجي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات