جائزة فلسطين 2000 لفناني مصر

أشاد ياسر عبد ربه وزير الثقافة والاعلام الفلسطينى بمصر قيادة وحكومة وشعبا لموقفها من قضية الشعب الفلسطينى فى نضاله من اجل الحرية والاستقلال. وقال انه فى معركة السياسة والدبلوماسية كانت مصر بقيادة الرئيس حسني مبارك السند الدائم الذى يؤازر الشعب الفلسطينى. جاء ذلك فى كلمة لياسر عبد ربه أمس فى لقاء ثقافى بمعرض القاهرة الدولى للكتاب خصص لتسليم جائزة (فلسطين الثقافية لعام 2000) لفنانى مصر. واكد عبد ربه تقدير السلطة الوطنية الفلسطينية وامتنانها الكبير لمصر بكل فئاتها على مواقفها ولفنانى مصر ومثقفيها على موقفهم الداعم لحق الشعب الفلسطينى. وقد القى فاروق حسني وزير الثقافة كلمة خلال هذا اللقاء اشاد فيها ببطولة وجهاد الشعب الفلسطينى من اجل حريته واستقلاله وقال ان مصر كانت وستظل تساند الحق الفلسطينى المشروع. وقام ياسر عبدربه والشاعر محمود درويش رئيس لجنة فلسطين الثقافية بتسليم الجائزة للفنان سيد راضى رئيس اتحاد الفنانين العرب بالنيابة عن الممثلين المصريين. حضر اللقاء بعض فنانى مصر منهم ماجدة ونادية لطفى وسمير الاسكندراني. واكد الفنان سيد راضى بهذه المناسبة انه لن يتم اى تطبيع مع اسرائيل فنيا وبأى صورة من الصور الا بعد تحقيق السلام الشامل والعادل فى المنطقة. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات