EMTC

اختبار جديد لعقم الرجال

تمكن العلماء من تطوير اختبار جديد للرجال غير القادرين على الإنجاب رغم سلامة الحيامن عندهم وهناك الآلاف من الأزواج غير القادرين على الإنجاب لكن الأطباء فشلوا في اكتشاف السبب الفيزيولوجي، مثل انخفاض عدد الحيامن عند بعض الرجال وقد يكون سبب العقم في بعض الأحيان هو انخفاض عدد الحيامن السليمة أو إصابتها بتشوهات خلقية. وتقول دراسة قامت بها مجموعة من العلماء الأمريكيين واليابانيين ونشرت في مجلة (هيومن ريبرودوكشن) إن وجود جزيء أو بروتين معين ربما يشير إلى وجود مشكلة في الانجاب. وتضيف الدراسة أن اختبار وجود هذا البروتين ربما يكون أكثر دقة من الطرق الأخرى المستخدمة في تحليل سلامة الحيامن عند الرجل العقيم. ويدعى البروتين المسبب للعقم يوبيكويتين وهو المسئول عن عملية تهشيم بروتينات من خلايا أخرى غير سليمة أو غير فعالة وإعادة توليدها لذلك فإن وجود بروتين يوبيكويتين في خلية الحيمن يدل على أنه غير سليم. ويقول الدكتور بيتر سوتوفسكي من جامعة أوريجون للعلوم الصحية إن يوبيكويتين هو بمثابة المحدد للتشوهات في الحيامن وإن وجوده يدل على وجود العديد من التشوهات والإعاقات في الحيامن. ويضيف الدكتور سوتوفسكي أن الاختبار الجديد يعتبر اختبارا موضوعيا لعقم الرجال يعتمد على قياس دقيق ومبرمج لبروتين واحد في حيمن واحد بدلا من تحليل عام للحيامن من خلال مجهر صغير. وأهم محاسن الاختبار الجديد هو حساسيته البالغة, فقد تمكن الأطباء من اختبار عقم الرجال حتى في الحالات التي لم تتمكن الطرق المعتادة من إعطاء تفسير مقبول لحالة العقم. بي.بي.سي.اونلاين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات