شارلوت تشيرس أشهر فنانة في ربيعها الرابع عشر

بيان (2) : ليس غريبا ان يولد المرء فقيرا وفي بلد صغير ليكبر ويجعل العالم كله يعرفه بأغانيه. لكن ذلك الامر يصل حدود التناهي مع مغنية السوبرانو الصغيرة شارلوت تشيرس التي اصبحت الان وهي في سن 14 عاما، تمتلك شهرة عالمية وملايين من الجنيهات في حسابها المصرفي وبرنامج رحلات عمل ممتلئ وعلى شفى معركة قضائية حامية الوطيس مع مدير اعمالها السابق. وهذا ما يجعل من قصتها غير عادية. غير ان شارلوت وهي تستعد لجولة ترويجية اخرى لالبومها الجديد (احلم بحلم) بدت وكأنها قليلة الوعي بسمعتها العالمية هذه. وتقول شارلوت: (في البيت انا طبيعية تماما.. لكن حينما اكون اعمل فإن الامر يختلف. اذ يجب ان اكون اكثر حدة ومستعدة للاجابة عن الاسئلة). ولم تتغير شارلوت الا قليلا منذ 3 سنوات حينما غنت على التلفزيون وشدت اذان احد مدراء سوني واكتسبت لقب (صوت الملاك). ولا تستطيع شارلوت ان تمنع نفسها من الدعابة, اذ لا تستطيع الاشارة الى لقبها دون ذكر الجناحين اللذين اخفتهما تحت قميصها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات