الزنجبيل يقي من غثيان الحمل

بيان (2) : قامت مجموعة من الباحثين من استراليا بدراسة تأثير الزنجبيل على الحامل, وقد اجريت الدراسة على 300 سيدة لم يتجاوز عمر الحمل لدى كل واحدة منهن ثمانية اسابيع, حيث اعطى للبعض، منهن فيتامين ب6 ثلاث مرات باليوم لمدة ثلاثة اسابيع, بينما اعطى للقسم الآخر منهن شراب الزنجبيل الطبيعي بمعدل ثلاث مرات باليوم لمدة ثلاثة اسابيع ايضاً, ومن خلال هذه الدراسة تبين ان النساء اللواتي تناولن شراب الزنجبيل لم يتعرضن للشعور بالغثيان او الاقياء اثناء تلك الفترة من حملهن, وقد اشار الباحثون الى انه لم تظهر اية تأثيرات جانبية للزنجبيل على الحامل او الجنين, واستناداً لنتائج هذه الدراسة التي ساندتها دراسة اخرى من الدانمارك ينصح الباحثون النساء الحوامل بتناول الزنجبيل عوضاً عن الادوية المعروفة المستخدمة في علاج غثيان واقياء الحمل, اذا ان الزنجبيل يمنع حدوث الغثيان الذي كثيراً ما يعكر صفو مزاج الحامل منذ الصباح الباكر. ومن المعروف بأن الغثيان الحملي يصيب مالايقل عن 85% من النساء الحوامل اما الاقياء الحملي فيحدث لدى 50% من الحوامل خلال الاسابيع الاولى من حدوث الحمل, وقد يستمر في بعض الحالات الخاصة لعدة اشهر. وللوقاية من هذه الاضطرابات المرافقة للحمل ينصح ايضاً بتناول قطعة من البسكويت مع قليل من مشروب الشاي الدافىء قبل النهوض من الفراش صباحاً, وتجنب بعض الاطعمة الدسمة وغيرها التي تؤهب لحدوث الغثيان. وبالطبع يمكن تناول الزنجبيل كمشروب لمنع هذه الاضطرابات, وينصح ايضاً بمراجعة الطبيب وزيارته بشكل دوري اثناء الحمل لعلاج اي حالة طارئة قبل استفحالها للحفاظ على صحة الحامل وسلامة الجنين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات