ارشادات بسيطة لتجنب الاكتئاب

بيان (2) : يستيقظ البعض مكدراً دون أن يدري سبب ذلك, وقد تتملك الشخص الرغبة بعدم الاستيقاظ والذهاب إلى العمل, وغالباً ما تستمر هذه الحالة لعدة أيام أو عدة أسابيع, فهل هذه الحالة طبيعية أم مرضية ، تستدعي تدخل الطبيب لعلاجها مثلها كبقية الحالات المرضية الأخرى التي تتظاهر بالحرارة والألم وغير ذلك من المظاهر السريرية. العلاج المناسب تشير الدراسات الى ان 7% من الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب يتلقون علاجاً طبياً مناسباً, أما النسبة المتبقية فلا تتلقى علاجاً مناسباً, لأسباب عديدة منها ما يتعلق بالشخص المريض أو بعدم تشخيص الاصابة بشكل دقيق وبالتالي عدم تناول العلاج المناسب. المظاهر السريرية يؤكد الأطباء على ان الشخص الذي يعاني من عرضين أو أكثر من الأعراض التالية لمدة تزيد على اسبوعين فانه يكون مصاباً بالاكتئاب ويمكن أن يستفيد من العلاج: * النوم لساعات طويلة وفقدان الرغبة بالاستيقاظ أو عدم القدرة على النوم. * فقدان الشهية تجاه الطعام أو الافراط في تناول الطعام. * التدخين الكثيف والافراط في تناول المشروبات. * سرعة العصبية. * عدم القدرة على اتخاذ القرار الصائب في الوقت المناسب. * الميل إلى العزلة والابتعاد عن الأصدقاء وأفراد الأسرة. * فقدان الرغبة الجنسية. * سيطرة المشاعر السلبية والأفكار السوداوية على الشخص. * الميل إلى البكاء أو دموع العين لأتفه الأسباب. وبشكل عام يمكن القول ان الشخص الذي يعاني من الاكتئاب لايعرف الحلول الوسط, ولا يرى إلا أحد اللونين الأسود أو الأبيض, ولهذا نراه لا يستقر في عمل ولا يستطيع أن يبدع في عمله وأن يبتكر الأفكار الخلاقة. ارشادات لاشك ان الاكتئاب هو حالة مرضية تستدعي التدخل الطبي لعلاجها, ولهذا ينبغي على المريض مراجعة الطبيب المختص بالأمراض النفسية لوضع خطة علاجية مناسبة, إضافة الى ذلك ينصح في الحالات البسيطة إلى المعتدلة من الاكتئاب باتباع الارشادات التالية: ــ ممارسة التمارين الرياضية وخصوصاً الجماعية, كالالتحاق بأحد الأندية أو احدى المجموعات الرياضية, فالتمارين الرياضية تساعد على زيادة افراز الاندرونينات وهي هرمونات تمنحنا الشعور بالسعادة. ــ تناول الأطعمة الغنية بالزنك والمواد البروتينية كاللحوم والسمك والدجاج وتناول الأطعمة النشوية بطيئة الاحتراق كالبطاطا المشوية والخبز الأسمر. ــ احتفظ بعلاقات جيدة مع الأصدقاء والزملاء. ــ مارس الاسترخاء كلما سنحت لك الفرصة بذلك وابتعد عن مصادر التوتر والضجيج والانفعال. ــ تنفس الهواء النقي بعمق كلما شعرت بالضيق وافرزه للخارج. ــ امتنع عن التدخين والمشروبات واستعض عنها بالمشروبات العشبية الدافئة. ــ يمكن للزيوت العطرية أن تساعدك على تحقيق التوازن المطلوب, وأفضلها الزيوت العطرية المستخرجة من زهرة الخزامى التي تمنح الجسم الشعور بالراحة والطمأنينة. تجنب تناول أي دواء إلا بعد استشارة الطبيب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات