وثائق مصر تدخل الى الكمبيوتر

قررت وزارة الثقافة المصرية وضع جميع وثائق الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية التي يعود اقدمها الى العصر الفاطمي على اجهزة الكمبيوتر لحفظها وتسهيل الاستفادة منها. وقال سمير غريب رئيس مجلس ادارة الدار امس في بيان ان لجنة حكومية ستعكف قريبا على وضع التفاصيل الكاملة للمشروع, مشيرا الى ان البحث اليدوي في وثائق الدار يشكل مشكلة كبيرة نظرا لضخامة حجمها وقدم غالبيتها العظمى. ويقدر مجموع اطوال الوثائق لدى دار الكتب بنحو 13 كيلومترا من بينها الوثائق الخاصة بحكم اسرة محمد علي وحتى قيام ثورة عام 1952. وستضم اللجنة خبراء من دار الوثائق بوزارة الثقافة ومركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي بوزارة الاتصالات والمعلومات. ــ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات