بريطانيا: ابلاغ الضحايا بالافراج عن المعتدين عليهم

اعلن وزير الداخلية البريطاني جاك سترو في مقال نشر أمس ان ضحايا الجرائم والجنح الخطيرة في بريطانيا سيتم ابلاغهم بالافراج المقبل عن مرتكبي هذه الجرائم بحقهم, وهو اجراء تبرره جزئيا محاولة اغتيال مغني فريق البيتلز السابق جورج هاريسون العام الماضي. واوضح الوزير لصحيفة (صاندي بيبول) انه سيتم ابلاغ ضحايا الاعتداءات والسرقات. ويأتي القرار في حين عبر جورج هاريسون وزوجته اوليفيا اللذان وقعا ضحية اعتداء خطير في منزلهما في نهاية ,1999 عن غضبهما من عدم ابلاغهما بانتهاء فترة اعتقال المعتدى عليهما. وكان المغني هاريسون قد تعرض لطعنة سكين من قبل رجل في وسط بريطانيا. وتم اعتقال المعتدي في مستشفى لمدة غير محددة بعدما برأته هيئة محلفين من محاولة القتل لانه مختل عقليا. وفي مقاله, يقول الوزير سترو ان (لا امور اكثر صعوبة من ان تواجه فجأة المعتدي عليك في متجر او في مقهى فيما كنت تعتقد انه يقضي عقوبته وراء قضبان السجن). واضاف (عندما اقرأ واسمع تقارير عن تجارب مماثلة لتلك التي مر بها جورج واوليفيا هاريسون, فان ذلك يعزز تصميمي) على حماية الضحايا. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات