أمل لمرضى السكر.. بالجينات

قال علماء في لندن امس انهم استخدموا نوعا جديدا من العلاج الجيني لعلاج مرض السكر لدى فئران التجارب مما قد يمهد الطريق لعلاجات جديدة لملايين البشر المصابين بالمرض. ويفرز جسد مريض السكر نسبة قليلة من هرمون الانسولين المسئول عن تنظيم نسبة السكر في الدم أو يتوقف عن افراز الهرمون تماما مما يستوجب اتباع المرضى نظاما غذائيا صارما أو حقنهم بالانسولين. وطور الباحثون في جامعة يونسي الكورية وجامعة كالجاري الكندية أسلوبا لنقل جينة انسولين انساني معدلة لفئران تعاني من مرض السكر من النوع الاول. وقال جي وون يون من جامعة كالجاري وزملاؤه في تقرير نشرته مطبوعة (نيتشر) العلمية ان هذا الاسلوب الجيني في العلاج قد تكون له قيمة علاجية لدى المصابين من البشر. ولا ينتج مرضى السكر من النوع الاول الانسولين حيث تدمر اجسامهم خلايا (بيتا) المسئولة عن افراز الانسولين في البنكرياس. وحافظت جينة الانسولين البشري المعدلة على المستويات الطبيعية للسكر في دم الفئران طوال فترة الدراسة التي استغرقت ثمانية أشهر. ورغم النتائج المشجعة قال جيرولد اوليفسكي من جامعة كاليفورنيا بسان دييجو انه مازالت هناك مسافة هائلة بين علاج الحيوانات وعلاج الانسان. ــ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات