حلقة قصصية للاطفال في مكتبة المجرودي ، محمد المر: الكتاب يحافظ على مكانته في العملية المعرفية

نظمت مكتبة المجرودي في دبي حلقة قصصية بعنوان (وقت القصة) روت خلالها جوليا جونسون المتخصصة بثقافة الطفل مجموعة من القصص باللغة الانجليزية بأسلوب الحكواتي لمجموعة من الاطفال في مراحل عمرية، متقدمة وقد اوضحت (جونسون) ان هذا النمط الشيق في تلقين الاطفال القصص يزرع في داخل الطفل علاقة حميمة مع الكتاب وينقل النص القصصي من جمود كلماته على سطح الورق الى مادة ادبية محكية بأسلوب يحرك فضاءات الخيال الرحبة لدى الاطفال في مراحلهم العمرية. وقد تحدث الاديب محمد المر رئيس مجلس ادارة ندوة الثقافة والعلوم في دبي المهتم بأدب وثقافة الطفل عن خطر طغيان وسائل الاتصال المعرفي كالتلفاز والانترنت على كتاب الطفل, حيث اكد انه لا يوجد بديل عن الكتاب مشيرا الى ان الانترنت والوسائط المعرفية الاخرى ماهي الا تحويل لصفحات الكتاب الى شاشة تلفازية او كمبيوترية والكتاب في النهاية يبقى محافظا على مكانته, والاساس في العملية المعرفية اضافة الى الوسائط المعرفية المساعدة, واضاف المر قائلا: ان هذه الوسائط هي في الغالب باهظة الثمن واستخدامها من قبل الاطفال مازال محدودا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات