(ياهو) يرد على قرار الحظر الفرنسي

أعلن موقع ياهو للإنترنت أن قرار المحكمة الفرنسية لمنع مستخدمي الإنترنت في فرنسا من المشاركة في المزاد الذي ينظمه الموقع لتذكارات خاصة بالنازية سيكون صعب التطبيق. وأعطى قاضٍ فرنسي موقع (ياهو) مهلة ثلاثة أشهر لكي تلتزم الشركة بالأمر القضائي الذي صدر في شهر مايو الماضي, أو تواجه غرامات مالية تصل إلى مئة ألف فرنك فرنسي عن كل يوم ترفض فيه الالتزام بالقانون. وقال محامٍ لشركة ياهو, التي تتخذ من كاليفورنيا مقرا لها, ان المحاكم الأمريكية هي المسئولة عن تنفيذ القرار, ولن يكون تنفيذه ممكنا لأنه يناقض حرية التعبير في الولايات المتحدة. وقال مسئول آخر لشركة ياهو إن الحكم القضائي الفرنسي لا يزال يترجم من الفرنسية إلى الإنجليزية, وإن الشركة تفكر في الاستئناف إذا اقتضت الضرورة. وتستطيع (ياهو) أن تقدم الاستئناف إلى محكمة عليا فرنسية, أو تقدم طلبا إلى محكمة أمريكية للتدخل على أساس أن المحكمة الفرنسية لا تملك صلاحيات فرض عقوبات على موقع أمريكي يعود لشركة أمريكية. والجدير بالإشارة أن موقع ياهو يعتبر من المواقع الأكثر شعبية على شبكة الإنترنت, وهو ليس موقع بحث فقط, بل يعرض عدة خدمات منها المزاد العلني, البريد الإلكتروني, ومفكرة وأخبار. وقال المدير الإداري لـ (ياهو) الفرنسية فيليب جولانتون إن القرار الفرنسي يشكل سابقة خطيرة. وأضاف انه يعتقد أنها المرة الأولى التي يطلب فيها من رئيس تحرير موقع للإنترنت فرض قيود إقليمية على محتويات الإنترنت. وكانت جماعات مناهضة للنازية منها اتحاد الطلبة اليهود والعصبة الدولية لمناهضة العنصرية ومكافحة معاداة السامية, قد رفعت دعوى قضائية ضد (ياهو) في شهر أبريل الماضي متهمة الشركة بتسهيل الدخول إلى موقع يعرض تذكارات نازية. (بي. بي. سي أونلاين)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات