تكريم مايكل انتونيوني وأورنيلا موتي

كرم مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الرابع والعشرون اثنين من رواد السينما الايطالية هما المخرج مايكل انجلو انتونيوني والنجمة اورنيلا موتي. ومنح وزير الثقافة المصري فاروق حسني المخرج العالمي الذي حرص على الحضور الى القاهرة رغم متاعبه الصحية جائزة عن مجمل اعماله الفنية وذلك في حفل توزيع جوائز المسابقة الرسمية للمهرجان بالمسرح الكبير بدار الاوبرا المصرية الليلة الماضية. بدأ المخرج الايطالي (88 عاما) العمل في مجال السينما عام 1942 كمساعد مخرج وقدم فيلمه الروائي الطويل (تاريخ قصة حب) عام 1950 ونال عدة جوائز محلية وعالمية عن عدد من اعماله. ومن اشهر افلامه (المغامرة) من انتاج 1960 و(انفجار) من انتاج 1966 و(المهنة.. مراسل) من انتاج 1975. ومنح حسني جائزة مماثلة لاورنيلا موتي التي تحتفل هذا العام بمرور 30 عاما على بدء عملها في السينما. وكانت موتي قد بدأت التمثيل في سن الرابعة عشرة وشاركت في العديد من الافلام الاوروبية ولعبت ادوار البطولة في بعض الافلام الايطالية والاسبانية وهي في العشرين من عمرها. ومن اهم افلامها (الزوجة الأكثر جمالا) انتاج 1970 و(الرجل العاطفي) انتاج 1971 و(تحيا ايطاليا) انتاج 1977 و(المستقبل هو المرأة) انتاج 1984 و(كونت دي مونت كريستو) انتاج 1997. ــ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات