أم لثلاثة توائم كسبت قضية ضد عيادة للخصوبة

حكمت المحكمة العليا في بريطانيا امس الأول لصالح امرأة بريطانية وضعت ثلاثة توائم في القضية التي رفعتها ضد عيادة للخصوبة لانها ساعدتها في ولادة عدد من الاطفال اكثر مما رغبت. وقالت المحكمة في حيثيات حكمها ان العيادة خالفت عقدها لعلاج باتريشيا طومسون (34 عاما) عندما زرعت بها ثلاثة اجنة بدلا من اثنين كما كان متفقا عليه. وقالت طومسون امام المحكمة (اعتقد ان طفلين اكثر مما يكفي لاي شخص. كنت وحسب اريد طفلين او طفلا). واضافت (لم اكن لأوافق على زراعة ثلاثة (اجنة) في ضوء الاستشارة التي اعطيت لي في البداية حيث اوضح الاطباء وبالتفصيل خطر الحمل في طفل ثالث). تنصح القواعد المعمول بها حاليا ألا تتم زراعة اكثر من جنينين اثناء عمليات علاج الخصوبة. ولكن كان من المعتاد انذاك زراعة ثلاثة اجنة. ولم يتذكر الاطباء الذين عالجوا طومسون تفاصيل حالتها ولم يتوفر اي تسجيل مكتوب يعضد قول الزوجين انهما طلبا جنينين فقط. ويطالب الزوجان بتعويض يعادل تكلفة رعاية التوأم الثالث وقدرته وسائل الاعلام المحلية بحوالي مئة الف جنيه استرليني (140 الف دولار). ولكن من غير المتوقع ان تصدر المحمة حكمها بشأن قيمة التعويض قبل مطلع العام المقبل. كانت طومسون قد وضعت بعد ولادتها التوائم الثلاثة عام 1997 طفلا رابعا حملته بشكل طبيعي. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات