النفايات في معرض لبناني

دخلت (النفايات) الى الصالات الأرقى في الحكومة, ومن بابها العريض, وحتى بتشجيع وزاري ونيابي, ففي القاعة الزجاجية التابعة لوزارة السياحة تعرض الفنانة حنان بارودي كبارة النفايات والمهملات بطريقتها الفنية المبتكرة, حيث تتحول الى منتوجات جميلة, وتحف يدوية مشغولة, صالحة للانتقال فوراً الى صالونات وغرف المنازل والشركات والمؤسسات. معرض (النفايات الفنية) افتتحته النائب بهية الحريري بحضور وزير الاعلام غازي العريضي, والمدير العام لوزارة السياحة محمد الخطيب, والشاعر هنري زغيب, والأديب غازي قيس, وحشد من الفنانين والشعراء والمهتمين. بعد قص الشريط جالت النائب بهية الحريري ترافقها الفنانة كبارة في أرجاء المعرض حيث استمعت تفصيلياً الى طريقة استعمال النفايات المصنوعة من أوعية المرطبات الفارغة والزجاجات البلاستيكية, والجرائد البالية وعلب الكرتون وتحويلها (زينة للصالونات). ودعت الحريري في كلمة لها الى تنظيم ورش عمل في المدارس اللبنانية كافة لتعميم هذا الفن, مشيرة الى انها المكان الوحيد الذي يمكن ان يسرع في حماية البيئة, وخصوصاً ان جميع المدارس بدأت تهتم بنوادي البيئة. وبدوره ألقى الوزير العريضي كلمة أبدى فيها اعجابه ببعض الاشغال والانجازات, مشيراً الى الاستهلاك الكثيف للورق, ومعلناً: (اننا امام ظاهرة جديدة تدعونا الى البحث عن طرق والسبل الكفيلة للافادة من الورق الذي يتلف ومن النفايات ايضاً).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات