جنرال روسي قتلته زوجته

قالت وكالة انباء انترفاكس ان محكمة ادانت امس زوجة جنرال قاد الهجوم الروسي على العاصمة الشيشانية جروزني في عام 1995 في جريمة قتله وحكم عليها بالسجن لمدة ثماني سنوات. وكانت الشرطة قد قالت بعد وقوع جريمة القتل منذ عامين ان تامارا روخلين اعترفت باطلاق الرصاص على زوجها الجنرال المتقاعد ليف روخلين (51 عاما) من مسدسه. وكان روخلين عضوا بالبرلمان الروسي ومنتقدا شديدا للرئيس السابق بوريس يلتسين. وعثرت الشرطة المحلية على الجنرال مقتولا في منزله الريفي. لكن بعد بضعة ايام قال اقارب للجنرال ان زوجته اتصلت بهم في يوم الجريمة وقالت انها تتعرض لضغوط لكى تعلن المسئولية عن الجريمة. ونقلت وكالة ايتار تاس عنها قولها في المحكمة امس الاول ان الاقوال التي ادلت بها في البداية صدرت عنها وهى واقعة تحت تأثر ضغوط. وكانت تبدو شاحبة اثناء جلوسها في المحكمة. وسارع ساسة المعارضة الى الزعم بأن هناك مؤامرة سياسية وراء الجريمة قبل ان تعلن الشرطة ان زوجته اعترفت بارتكابها. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات