القدرة العقلية تعتمد على نوع الطعام

بالإمكان تحسين القدرة العقلية من خلال إحداث تغيير بسيط في نوع الطعام الذي يتناوله الشخص, هذا ما جاءت به دراسة قامت بها جمعية مايند للصحة العقلية. فقد قامت الجمعية بإصدار تعليمات جديدة حول المزاج والغذاء, وتؤكد هذه التعليمات العلاقة الوطيدة بين نوع الغذاء وشعور الأشخاص. وبالرغم من أن تأثير الغذاء على الصحة الجسمية معروف, فإن التعليمات الجديدة لجمعية الصحة العقلية تؤكد وجود علاقة وثيقة بين الغذاء والنمو العقلي. وفي إحصاء أخير تزامن مع أسبوع الصحة العقلية, قال ربع المشاركين في الإحصاء إن تناول الشكولاتة قد ترك أثرا طيبا على مزاجهم إلا أن ذلك لم يستمر طويلا. غير أن عشرين في المئة من المشاركين في الإحصاء قالوا إن الحلويات والسكر يؤثران سلبا على صحتهم العقلية. وتشير التعليمات الجديدة إلى أن طبيعة ونوع الغذاء يفاقمان أعراض العديد من الأمراض مثل الفصام والكآبة والقلق والهلع. ويدرج الدليل الجديد لجمعية الصحة العقلية قائمة من الأغذية التي يمكن أن تؤثر على مزاج الأشخاص مثل الشكولاتة والقهوة والبرتقال والسكر ومنتجات القمح. ومن الأغذية الضرورية لسلامة الصحة العقلية هي الفواكه والخضراوات وكل الأغذية المحتوية على الحوامض الشحمية مثل أسماك السردين والتونا والسلمون, بالإضافة إلى اليقطين والجوز. (بي. بي. سي أونلاين)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات