الأمير طلال بن عبدالعزيز يشيد بتحسن الأداء الصحي خليجياً

اشاد الامير طلال بن عبدالعزيز رئيس برنامج الخليج العربى لدعم منظمات الامم المتحدة الانمائية (اجفند) بالنتائج المتقدمة التى احرزتها بعض دول الخليج العربية بتصدرها تقرير منظمة الصحة العالمية لعام 2000 بعنوان (النظم الصحية: تحسين الاداء). واكد الامير طلال فى كلمة افتتح بها الندوة الختامية لدراسة مشروع صحة الاسرة الخليجية فى الرياض أمس ان اكتمال مشروع الدراسة قد طور الاستفادة من نتائج الدراسة مما يدعم هذا التوجه نحو مزيد من تحسين النظم الصحية, مشيرا الى ان المنظومة الصحية هى خلاصة السياسات الكلية التى تنتهجها دولة ما فى تنمية مواردها البشرية باعتبارها اكبر رأسمال واهم مورد على الاطلاق. واوضح الامير طلال بن عبدالعزيز بأن التقرير يقدم ثلاث ركائز يفترض ان تستهدف النظرة الصحية وهى اولا: تحسين مستوى صحة الشعوب التى توفر لها الخدمات, وثانيا: الاستجابة لتوقعات الناس, وثالثا: ضمان الحماية المالية من التكاليف المترتبة على الامراض. وافاد الامير طلال بن عبدالعزيز فى كلمته امام الندوة الختامية للدراسة بأن مشروع دراسة صحة الاسرة فى دول الخليج العربى يعتبر مشروعا جزئيا انبثق من مشروع دراسة صحة الطفل فى الخليج وتطور منه ليؤدى الى مشروعين قوميين هما المشروع العربى للنهوض بالطفولة والمشروع العربى لصحة الاسرة. وفى ختام كلمته اكد الامير طلال بن عبدالعزيز رئيس برنامج الخليج العربى ان نتائج دراسة صحة الاسرة فى دول الخليج العربى ستكون عونا لحكوماتنا ولكل من له صلة بجانب من جوانب صحة المجتمع. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات