ألمانيا تمنع بيع الأدوية عبر الانترنت

منعت المحكمة الادارية في فرانكفورت (وسط ألمانيا) امس الأول, في اجراء مستعجل, صيدلية هولندية لها موقع على الانترنت تتعامل مع زبائن في ألمانيا, من توزيع الادوية عبر الشبكة الالكترونية. واعتبرت المحكمة ان البيع عبر الانترنت يخالف القانون الالماني حول الادوية وقانون تسويق السلع المتعلقة بالعناية الصحية. وقال القضاة ان الخطر في الواقع ناجم عن بيع ادوية عبر الانترنت غير مرخص لها في المانيا. واوضحت المحكمة ان القانون الالماني يمنع ارسال الادوية عبر البريد, مشيرة مع ذلك الى ان هذا المنع (لا يمكن على الارجح ان يستمر الى ما لا نهاية). واعربت صيدلية (دوك موريس) الهولندية عن اسفها للقرار موضحة انها تنتظر تتمة الاجراء لاتخاذ قرار برفع دعوى استئناف. وقال مدير التسويق يانس ابرمن (نحن وعشرات الآلاف من زبائننا في كافة انحاء اوروبا لن نسمح لهذا القرار بأن يضعنا في موقف غير قانوني). واضاف ان (محكمة فرانكفورت اتخذت قرارا يتعارض مع مصالح 80 مليون مستهلك ومع مصلحة الصيدليات الالمانية). وتؤكد الصيدلية الهولندية انها تحرص على خدمة المرضى (الذين يتأثرون بالاسعار), لذلك تقترح عليهم ارسال ادوية مدرجة في فهرسها المؤلف من 1100 دواء خلال 48 ساعة. وقالت انها لا تبيع الدواء الا بناء على وصفة طبيب. اما نقابة الصيادلة الالمانية فرحبت بالقرار معتبرة ان (المنتصرين الحقيقيين هم المستهلكون). واضاف رئيسها ستيفان كيلر ان القرار يخدم في المقام الاول سلامة الادوية. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات