عارض

شعر: محمد عبدالله الميدور تعانق شوقي وشوقه على عارض من السحاب وضم الخِل معشوقه وصرنا كالمطر ينساب ونرسم شوق ببروقه على (حتّا) وعلى (اْلهباب) ونروي (الذيد) وعروقه ونسقي (العين) و(المرقاب) وتحيا ورود محروقه وتَنبِتْ أرضنا اْلاعشاب ويحدي الراعي ونوقه ويترنّم حصا اْلهضاب وينثـر عذب منطوقه مواويلٍ على الاحباب وصوّر شوقي وشوقه تعابير الهوى في كْتاب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات