سوء السلوك قد يكون عضوياً

وجد باحثون ان ظواهر سوء السلوك الاجتماعي والشخصية العدوانية او الدفاعية المعقدة ربما ارتبطت بضرر او عطب او تلف حدث لجزء من الدماغ خلال احدى مراحل الطفولة. واكتشف فريق من الباحثين في معهد صحة الطفل في بريطانيا ان تلف الدماغ الذي يصيب مناطق معينة منه يمكن ان يؤدي الى ظهور اعراض سوء السلوك الاجتماعي والميول العدوانية خلال مراحل النمو الاولى وحتى الوصول الى مرحلة الرشد والبلوغ. ويفتح هذا الكشف الباب اكثر امام امكانية استخدام تقنيات المسح الدماغي في المستقبل لتحديد وتشخيص ما اذا كان الناس قد يتعرضون الى مشاكل سلوكية على المدى البعيد عقب تعرضهم لحادث تتضرر فيه مواقع معينة ذات علاقة من الدماغ. وقام الباحثون في هذا المعهد بمراقبة وفحص حالتين لصبيين تعرضا لتلف في الدماغ في وقت مبكر من حياتهما نتيجة تعرضهما لحوادث طارئة, ولاحظوا ان مناطق في الدماغ تقع فوق فتحتي العينين من الدماغ تعرضت لدرجة من التلف ووجد المختصون ان الصبيين واجها صعوبة شديدة في بداية مراهقتهما في التحكم والسيطرة على مشاعر السخط والغضب لديهما, كما انهما عاجزان عن السيطرة على سلوكهما العنيف. بي.بي.سي اونلاين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات