افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الـ 24 ، دورة الرومانسية تحيي الانتفاضة وتكرم فنانين

افتتحت مساء امس الاول في القاهرة الدورة الرابعة والعشرين لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي التي يشارك فيها 121 فيلما من 48 دولة وتستمر حتى 21 نوفمبر الجاري. بدأ الحفل الذي اقيم على المسرح الكبير بدار الاوبرا المصرية وحضره عدد كبير من نجوم السينما المصرية بعرض لمجموعة من اللقطات المصورة للمواجهات التي جرت بالقدس والمسجد الاقصى والتي صاحبها صوت عبد الحليم حافظ وانتهت بمشهد مقتل الطفل الفلسطيني محمد الدرة برصاص الجنود الاسرائيليين. وكان حسين فهمي رئيس المهرجان صرح بأن هذه الدورة التي تستمر حتى الحادي والعشرين من الشهر الجاري ستكرم شهداء فلسطين وستوجه التحية لانتفاضة الاقصى. وسيعرض المهرجان فيلمين تسجيليين من فلسطين الاول هو (فدوى.. حكاية شاعرة من فلسطين) وهو من اخراج ليانة بدر (1999) ويتناول حياة الشاعرة الفلسطينية الكبيرة فدوى طوقان. والثاني بعنوان (الزيتونة) الذي يتناول اهمية اشجار الزيتون في حياة الشعب الفلسطيني والتي يقوم الاسرائيليون باقتلاعها من الاراضي العربية المحتلة. وقام فاروق حسني وزير الثقافة المصري الذي افتتح المهرجان بتكريم ضيفة الشرف لهذا العام وهي الممثلة العالمية صوفيا لورين حيث سلمها جائزة عن مجمل اعمالها الفنية. واعربت الممثلة الايطالية التي وصلت الى القاهرة الاثنين الماضي عن سعادتها البالغة وشكرها العميق لتكريمها في مهرجان القاهرة السينمائي. وقالت لورين التي كانت اول ممثلة تحصل على الاوسكار عن احسن فيلم اجنبي والحاصلة على جائزة افضل ممثلة في مهرجان كان السينمائي في تصريحات صحفية نشرت الثلاثاء (شاركت في العديد من المهرجانات وتم تكريمي عدة مرات الا انني اعتبر هذه المرة متميزة). وكرم وزير الثقافة المصري خلال الحفل ايضا المخرج والمنتج البريطاني رولاند جوفي الذي يرأس لجنة التحكيم بالاضافة الى عدد من الفنانين المصريين الذين كان لهم اسهام كبير في انتاج الافلام الرومانسية وهم المخرج عاطف سالم واحمد مظهر ومريم فخر الدين ولبنى عبد العزيز ومديحة يسري ونجلاء فتحي وميرفت امين ومحمود ياسين ونور الشريف. واحتفاء بالرومانسية اختارت ادارة المهرجان اهداء هذه الدورة لاسم الفنان عبد الحليم حافظ. ويشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة هذا العام 18 فيلما من 14 دولة. واقتصرت المشاركة العربية في هذه المسابقة على فيلمين هما المصري (العاصفة) بطولة يسرا وهشام سليم ومن اخراج خالد يوسف والمغربي (عطش) بطولة عبد الله ديدان ومنى فتو ومن اخراج سعد شرايبي. وارجعت ادارة المهرجان المشاركة العربية المحدودة في المسابقة الرسمية الى ضآلة الانتاج السينمائي المصري والعربي هذا العام. وكان المهرجان قد عانى في دورته الماضية ايضا من قلة الافلام العربية المشاركة في المسابقة الرسمية الا ان الفيلمين المصريين (ارض الخوف) و(سوق المتعة) فازا بجوائز. ويحكي (العاصفة) قصة اخوين مصريين احدهما يعمل في الجيش العراقي بسبب حاجته للمال ويشارك مرغما مع القوات العراقية في غزو الكويت والثاني ينضم الى القوات المصرية المشاركة في عمليات تحرير الكويت اثناء تأديته الخدمة العسكرية. وتثور ثائرة الام في القاهرة لفكرة ان يتقاتل الشقيقان في رمز واضح لرفض الامة العربية قتال الاشقاء. وتشارك كل من ايران وايطاليا وروسيا واسبانيا بفيلمين في المسابقة الرسمية بينما تشارك بفيلم واحد كل من فرنسا واليونان وايسلندا وهولندا وبولندا والصين وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة. وتضم لجنة التحكيم في عضويتها الممثلة لبنى عبد العزيز والمخرج شريف عرفة من مصر والمخرج والمنتج الجزائري احمد راشدي. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات