فحص الحمض الريبي النووي يحدد الانتماء الاثني

تفيد مجلة (دير شبيجل) الاسبوعية في عددها الصادر اليوم ان مجموعة من علماء الاحياء الالمان توصلوا الى طريقة لفحص الحمض الريبي النووي المنقوص الاوكسجين (دي ان ايه) قادرة على تحديد الانتماء الاثني لصاحب العينة التي اجريت عليها التحاليل ولون بشرته وعينيه. واضافت المجلة ان العلماء من جامعة (هامبولت) في برلين توصلوا الى ذلك انطلاقا من اخذ عينة من دم الشخص المعني او سائله المنوي او شعره, مما يشكل تقدما كبيرا بالنسبة الى التحقيقات الجنائية. وتابعت ان المختبرات الجنائية كانت تلجأ حتى الان الى فحوصات الحمض الريبي النووي للمشتبه فيهم فقط لمقارنتها بالعينات التي يعثر عليها في مكان الجريمة. وقال بيرند برينكمان من جامعة مونستر ان (هذه الطريقة ستتيح لنا الفصل بين الاسيويين والاوروبيين والافارقة). واشارت الصحيفة الى ان العلماء اصحاب الفكرة اعطوا معلومات الى الشرطة حول الاصل الاثني لاحد المجرمين. ــ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات