لا علاقة مباشرة بين جنون البقر وتناول لحم العجل

افادت دراسة بريطانية نشرت نتائجها صحيفة (ديلي تلجراف) أمس ان الاشخاص المصابين بالمرض الشبيه بجنون البقر لم يأكلوا او يكونوا على احتكاك بلحوم العجل اكثر من غيرهم. وتربط النظرية العلمية الاكثر انتشارا بين مرض كروتزفيلد جاكوب (الصيغة البشرية لجنون البقر) وتناول لحم العجل. وهذه العلاقة المفترضة ادت الى قتل الملايين من رؤوس الماشية واتلافها ومنع استيراد لحم العجل البريطاني لسنوات. وقالت الصحيفة ان الدراسة التي لا تنفي وجود علاقة بين تناول لحم العجل والاصابة بمرض كروتزفيلد جاكوب, تؤكد مع ذلك انها علاقة (ظرفية). وتناولت الدراسة التي اجرتها وحدة المراقبة الوطنية الاسكتلندية للمرض العادات الغذائية والتاريخ الطبي لدى 51 من المرضى. وتمت مقارنة النتائج بدراسة مماثلة اجريت لدى 27 من الاصحاء. الا ان الدراسة خلصت الى ان المرضى لا يتناولون كميات اكثر من لحم البقر مقارنة بغيرهم. واضافت ان المرضى لم يتناولوا كميات اكبر من غيرهم من اللحم المفروم او الاعضاء الداخلية للبقر او الدماغ, وهي الاجزاء التي يعتقد ان الفيروس يستوطن فيها. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات