خسر فريقه فتخلّص من خطيبته النحس

تخلص مشجع ايطالي متعصب لكرة القدم من خطيبته قبل اسابيع من موعد زفافهما بسبب اعتقاده بأنها جالبة للنحس. فبعد ان واجه العديد من نوبات سوء الحظ شملت مشاكل في العمل وضياع مفاتيح شقته بدا الخطيب البالغ من العمر 30 عاما يشك بأن الامر ربما يكون له علاقة بخطيبته. وقالت صحيفة جيونارلي دي سيسيليا امس الاول انه على الرغم من عدم وجود دليل قوي يدعم ظنه قرر الخطيب ان صديقته ربما تكون عليها لعنة خاصة بعد ان خسر الفريق الذي يشجعه. فبينما كان يتابع على شاشة التلفزيون مباراة لفريقه الذي كان متقدما 1/صفر وعلى وشك انهاء المباراة اذ بالفريق المنافس يحرز هدف التعادل بمجرد دخول خطيبته الغرفة. فأمرها بالخروج من البيت فورا. وعندما عادت خطيبته الى البيت باكية في محاولة لتهدئة الامور احرز الفريق المنافس الهدف الثاني بمجرد ان فتحت باب الغرفة. وعلى الفور قرر الخطيب انهاء العلاقة كلها وصرف النظر عن الزواج. وقالت الصحيفة ان الامر لم ينته ببساطة فقد رفعت الخطيبة المهجورة قضية على خطيبها السابق لما سببه لها من (اضرار معنوية ومادية). ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات