الأطفال المختونون باكراً أقل احتمالاً للألم

كشفت دراسة طبية كندية حديثة النقاب عن أن الاطفال من الذكور الذين يخضعون لعمليات الختان خلال الستة أشهر الاولى التى تعقب الولادة أقل احتمالا للألم. وأوضح علماء المخ والاعصاب أن الصدمة العصبية التى يتعرض لها الرضيع فى هذه السن المبكرة تترك آثارها على الجهاز العصبى لفترة طويلة من حياته. وفى محاولة لمعرفة تأثير هذة التجربة المؤلمة قام مجموعة من العلماء بحقن فئران التجارب حديثى الولادة بمادة تضاعف من الشعور بالألم وحدوث انتفاخ فى بعض أجزاء الجسم. وكشفت العمليات التشريحية للفئران عند بلوغهم سن البلوغ احتواء الحبل الشوكى على زيادة بنسبة خمسة فى عشرين بالمئة من الخلايا المقاومة للألم وذلك بالمقارنة بالفئران التى لم تتعرض لتجارب مؤلمة فى سن مبكرة. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات