فعاليات ثقافية وفنية تتوج معرض الكتاب الفرنسي في بيروت

فتح المعرض التاسع للكتاب والاسطوانات والتجهيزات الاعلامية باللغة الفرنسية ابوابه امام الزائرين أمس في بيروت على ان يستمر لعشرة ايام. ويتضمن المعرض الذي يحمل اسم (اقرأوا بالفرنسية وعبر الموسيقى) 56 جناحا من مكتبات ودور نشر او وسائل اعلام بالاضافة الى توزيع مناطقي او حسب البلدان اي بزيادة سبعة اقسام عن معرض العام 1999 الذي استقبل 120 الف شخص كما اوضح المدير الفني للمعرض اتيان اوجيه لوكالة فرانس برس. ومن المنتظر وصول 40 كاتبا بينهم 25 غير لبنانيين من الان وحتى اختتام المعرض في 12 نوفمبر مثل الكاتب الكونغولي هنري لوبيز والمؤرخ والكاتب الفرنسي رينيه ريمون والكتاب الفرنسيين آني ارنو وبيار جان ريمي واللبناني - الفرنسي امين معلوف. وبين الفنانيون المدعووين المطرب ديك انيجارن الذي يؤدي أغاني شعبية ومغني الروك جاك هيجلين. وافتتح المعرض مساء امس الأول في (بيروت هول) في سن الفيل (شرق العاصمة بيروت) وزير الثقافة اللبناني غسان سلامة الذي عين وزيرا في 26 اكتوبر في حكومة رفيق الحريري الجديدة. وقال خلال الافتتاح ان اللغة الفرنسية (تشكل قسما من الارث الثقافي للشعب) اللبناني. واضاف وسط تصفيق الحاضرين ان (الهوية العربية لهذا البلد- التي لا اشك فيها - منفتحة بما فيه الكفاية لاستيعاب ادخالات مثل اللغة والثقافة الفرنسية). وذكر السفير الفرنسي في لبنان فيليب لوكورتييه ان بيروت ستستضيف قمة للدول الفرنكفونية في نهاية نوفمبر الجاري. ولهذه المناسبة تمثلت الوكالة الحكومية للفرنكفونية للمرة الاولى في المعرض بجناح خاص. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات