وقّع (فلسطين إليكم الحقيقة) خلال افتتاح معرض الشارقة الدولي, سلطان القاسمي: اصدرنا هذا الكتاب لنظهر الحقيقة التي حجبتها اياد خبيثة

صورة

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة امس الدورة التاسعة عشرة لمعرض الشارقة الدولى للكتاب الذى تنظمه دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة بارض المعارض بمركز اكسبو الشارقة بمشاركة أكثر من 600 دار نشر عربية وأجنبية من 29 دولة, تعرض أكثر من مائة الف عنوان في كافة مجالات العلوم والمعرفة والثقافة ويستمر حتى 11 من نوفمبر الحالى. وقد رافق صاحب السمو حاكم الشارقة في جولته بالمعرض سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولى عهد ونائب حاكم الشارقة و معالي حميد بن ناصر العويس وزير الكهرباء والماء وسالم بن حمد الشامسى رئيس المجلس الاستشارى لامارة الشارقة وصقر غباش وكيل وزارة الاعلام والثقافة. وحضر حفل الافتتاح الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي رئيس الديوان الاميرى بالشارقة والشيخ عبدالله بن محمد آل ثانى رئيس دائرة الطيران المدنى بالشارقة والشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية والادارية والشيخ خالد بن عبدالله بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الموانى البحرية والشيخ طارق بن فيصل بن خالد القاسمي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة والشيخ هشام بن صقر القاسمي رئيس الادارة العامة للمنشآت الاجتماعية والرياضة والشيخ سلطان بن احمد بن سلطان القاسمي نائب رئيس مجلس النفط. كما حضر الحفل عدد من الشيوخ وكبار المسئولين من الدوائر الاتحادية والمحلية واعضاء المجلس التنفيذى والامين العام للمجلس واعضاء المجلس الاستشارى ومدراء الجامعات والمؤسسات التعليمية وممثلى المؤسسات الحكومية والاهلية وسفراء وقناصل الدول العربية والاجنبية المعتمدين لدى الدولة اضافة الى حشد كبير من رجال الفكر والادباء والكتاب والمبدعين والناشرين والمهتمين بشئون الثقافة الذين دعوا لهذه التظاهرة العربية الكبيرة الى جانب كوكبة من رجال الاعلام والصحافة من داخل وخارج الدولة. وقد بدأت وقائع الاحتفال بوصول راعى الحفل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الى مقر المعرض حيث كان في استقبال سموه الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس دائرة الثقافة والاعلام رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض وكبار المسئولين فيها. وبعد أن صافح صاحب السمو حاكم الشارقة مستقبليه تفضل سموه بقص الشريط التقليدى ايذانا بافتتاح الدورة التاسعة عشرة لمعرض الشارقة الدولى للكتاب والذى يقام تحت شعار القراء الصغار. وقد أكد سموه بعد قص الشريط مباشرة بان كتاب(فلسطين اليكم الحقيقة) قد طبع قبل هذه الطبعة مرتين ولكن هذه الطبعات كانت تنفد لان هناك أيادي خبيثة كانت تشترى هذه الاعداد حتى لا توزع في العالم العربى ويعرف العرب هذه الحقيقة ونحن من جانبنا قمنا باصدار هذا الكتاب لنطلع على الحقيقة. وقال سموه ان يوم غد (اليوم) يصادف الثانى من نوفمبر (وعد بلفور) ذلك اليوم المشئوم ودعا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي جميع أبناء الامة العربية لقراءة هذا الكتاب ليعرفوا الحقيقة عما جرى في فلسطين وانه سيتم توزيع هذه النسخ مجانا لكل فرد على ان يقرأها ويقوم بتوزيعها على معارفه واصدقائه ليعرفوا الحقيقة وهذا اقل شيء يمكن ان نقدمه لهذه القضية. ثم قام سموه يرافقه الشيوخ وكبارالضيوف والشخصيات والمدعوون بجولة تفقدية في مختلف أجنحة معرض الشارقة الدولى للكتاب استغرقت نحو 3 ساعات في أروقة المعرض الذى تميز بتنوع الكتب واعدادها المتزايدة والمشاركة الفعالة من قبل دور النشر العربية والاجنبية والتى بلغت اكثر من 600 دار نشر تمثل 19 دولة عربية و11 دولة أجنبية تعرض ما يعادل مائة الف عنوان باجمالى يزيد على الخمسة ملايين نسخة كتاب في اللغة العربية ولغات أخرى. واستمع سموه خلال جولته من أصحاب ومدراء دور النشر والمؤسسات العلمية والثقافية والادبية الى شرح لما تحتويه أجنحتهم من اصدارات في كافة التخصصات والمجالات وما تضمه من أحدث نتاجات مؤسسسات دور النشر العربية والاجنبية في مجال التاليف وصناعة الكتاب حيث ضم المعرض أربع قاعات كبيرة بلغت مساحتها الاجمالية عشرة الاف متر مربع وضم اكثر من مائة الف عنوان لاصدارات عربية وأجنبية. ويشهد معرض الشارقة الدولى للكتاب الذى يعتبر من أبرز المعارض العربية أنشطة ثقافية وفنية ونشاطا نوعيا للاطفال حيث يشتمل برنامج هذا العام على معرض ثقافى توثيقى لرواد التربية والثقافة والعلوم كما يصاحب المعرض محاضرات وامسيات شعرية وقصصية وموسيقية ويشهد أيضا فعاليات متنوعة تتمثل بورش عمل لبعض الضيوف ولقاءات اعلامية يومية. ويتصدر عناوين معرض الشارقة الدولى للكتاب في دورته التاسعة عشرة اصدار جديد لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بعنوان (بيان للمؤرخين الاماجد في براءة ابن ماجد) فقد قام سموه بالتوقيع على النسخة الاولى من هذه الطبعة ويدور موضوعها حول مخطوطة تثبت براءة الملاح أحمد بن ماجد وتصحح مغالطة تاريخية كبرى. وأشار في تصريح لسموه بعد التوقيع على النسخة الاولى ان هذا الكتاب عنوانه (بيان للمؤرخين الاماجد في براءة ابن ماجد) وتعنى كلمة بيان توضيح الحقيقة وزهق الباطل فمضمون الكتاب يقرأ من عنوانه. وأوضح سموه بان القصد من تحقيق هذه المخطوطة هو دحض اتهامات وافتراءات على البحار العربى أحمد بن ماجد هذا الانسان الذى ترك لنا كنوزا من العلم الجغرافى والبحرى والادبى والذى يلحظ من خلال قصائده الشعرية ويتحدث فيها بايمان عميق عن مكارم الاخلاق مشيرا سموه الى أن ابن ماجد تعرض الى ادعاءات باطلة نالت من سمعته الشخصية. وأضاف صاحب السمو حاكم الشارقة أن هذا التحقيق يعد دراسة علمية موثقة من خلال مخطوطة ليوميات الرحلة الاولى لفاسكو دا غاما الى الهند بين عامى 1497 / 1499م وموجودة في المكتبة العامة في مدينة اوبورتو البرتغالية لاحقاق الحقيقه وتبيان ان هذا الذى اوصله من الساحل الافريقى الى الساحل الهندى هو مسيحى اى ليس البحار ابن ماجد. وقال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في مقدمة تحقيقه للمخطوطة بانه (ابان القائه محاضرة بصفته استاذا لتاريخ الخليج العربى الحديث في جامعة الشارقة ذكرت بان الذى اوصل فاسكو دا غاما من الساحل الشرقى الافريقى الى الهند هو (غجراتي) من الهند وليس البحار العربى احمد بن ماجد وقيل لى بعدها ان بعضا من اساتذة التاريخ يرفضون ذلك المنطق ويتشبثون برأيهم بان احمد بن ماجد هو الذى اوصل فاسكو دا غاما الى الهند. كما علمت ان منهج وزارة التربية والتعليم في المدارس الحكومية في دولة الامارات العربية المتحدة يتضمن تلك الفكرة الخاطئة وان احمد بن ماجد هو الذى اوصل البرتغاليين ومن هنا قررت ان اصحح تلك المغالطة بالاثباتات العلمية الموثقة). ويعرض هذا الاصدار الجديد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في جناح مدينة الشارقة للخدمات الانسانية الى جانب مؤلفات سموه الاخرى والتى بلغ عددها اكثر من 15 مؤلفا ويخصص ريع هذه المؤلفات لصالح المشاريع الانسانية. ومن جانبه اشاد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولى عهد ونائب حاكم الشارقة في تصريح لوكالة انباء الامارات برعاية ودعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة للثقافة والعلم مشيرا الى ان تبوؤ الشارقة وريادتها في الجانب الثقافى لم يأت من فراغ وانما من خلال عمل دؤوب وتوجيهات ومتابعة شخصية مستمرة من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة الذى وفر بنية ثقافية اساسية شاملة تصب جميع قنواتها لتنمية الانسان الذى هوعماد كل تقدم حضارى مما اهل الشارقة لتصبح عاصمة ثقافية لكل العرب يرتادونها على مدار العام وما هذه التظاهرة سوى التقاء للعديد من الادباء والعلماء والمفكرين والمهتمين والقراء لينهلوا مما يحتويه المعرض من مختلف العلوم الانسانية والادبية وماسواها. كما ثمن سمو ولى عهد ونائب حاكم الشارقة الحضور العربى الكبير في هذه الدورة وقال ان مشاركتهم تدل على ان معرض الشارقة الدولى للكتاب اصبح تظاهرة ثقافية راسخة في اجندة الناشر والباحث والقارىء واكد ان ما يتضمنه المعرض من فعاليات مصاحبة تقدم من خلالها العديد من المحاور العلمية والثقافية والادبية بمشاركة كوكبة من العلماء والادباء العرب الذين تستضيفهم دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة مما يعكس تفاعل المثقفين في اثراء هذا الحدث فكريا. وتقدم الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة في تصريح له في ختام حفل افتتاح المعرض بالشكر والتقدير والعرفان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة على تفضله بالافتتاح الكبير للمعرض وقيامه بجولة تفقدية لاجنحته واروقته وتوقيعه على كتاب ( فلسطين اليكم الحقيقه). وقال ان صاحب السمو حاكم الشارقة امر بطباعة وتوزيع الكتاب مجانا على المترددين خلال ايام العرض كما وجه سموه دائرة الثقافة والاعلام بشراء كتب من المعرض بمبلغ مليون درهم لرفد مكتبة الشارقة ومكتبات المجلس الاعلى للطفولة واندية الفتيات وجمعية المعلمين. وابدى سموه ايضا اعجابه بما شاهده من عناوين وكتب جديدة وتنظيم المعرض وحث على توفير كافة الامكانيات لراحة ضيوف الدائرة ومرتادى معرض الشارقة الدولى للكتاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات