فتح صمام لجنين في بطن أمه

اعلن اطباء نمساويون أمس الأول انهم اجروا بنجاح عملية هي الاولى من نوعها لفتح صمام وتوسيع بطين في قلب جنين عمره 27 اسبوعا في بطن امه. وقال الاطباء ان الجنين الذي كان معرضا للموت لولا العملية بسبب انغلاق الصمام الايمن الذي تسبب في وقف نمو البطين الايمن اخضع للعملية وهو في بطن امه التي تبلغ من العمر 25 عاما. وقال الطبيب النسائي ولجانج ارزت لوكالة فرانس برس ان الجنين بصحة جيدة بعد اسبوع من العملية التي اجراها مع طبيب الاطفال جرالد تولزر في مستشفى لينز. وقال ارزت (انها سابقة عالمية). واوضح انه تم فتح الصمام بابرة تم بعدها ادخال انبوب (قسطر) لتوسيع البطين بحيث يتاح له ان ينمو بصورة طبيعية. واعرب الطبيب عن تفاؤله وامله في ان ينمو الجنين طبيعيا. وقال (نأمل في ان ينمو البطينان بالصورة نفسها وان يعيش الطفل حياة طبيعية). أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات