غذاء اقل للطفل المتبنى

أظهرت دراسة جديدة أن الأمهات بالتبني ينفقن مالا أقل على غذاء الأطفال من الأمهات الطبيعيات. وقد أظهر البحث الجديد المثير للجدل, الذي أجري على ستة آلاف عائلة في الولايات المتحدة وجنوب أفريقيا على مدى عشرين عاما, أن الأمهات اللائي يلدن أطفالهن ينفقن على غذائهم بمعدل خمسة في المئة أعلى من الأمهات اللائي يتبنين أطفالهن. وقد درس الباحثون بشكل تفصيلي كل أنواع الغذاء التي يجلبها الآباء والأمهات من الجانبين واستنتج الباحثون أن الآباء والأمهات بالتبني لا ينفقون أقل فحسب, بل أنهم يشترون الغذاء الأقل جودة لأطفالهم. بينما تنفق الأموال, التي يوفرها هؤلاء الآباء والأمهات من تقليص النفقات, على التدخين والكحول. وتستنتج الدراسة التي قام بها باحثون في جامعة بريستون في الولايات المتحدة أن الآباء والأمهات (غير البايلوجيين) قد لا يمتلكون الشعور الذي يدفعهم للاعتناء اللازم بالأطفال الذين يتبنونهم, لأن هؤلاء الأطفال هم امتداد طبيعي لأناس آخرين, لذلك فهم لا يقدمون لهم ما يلائم من الغذاء والعناية, وهذا أمر طبيعي. غير أن القدرة على الإنفاق تبقى أمرا مهما بالنسبة للعناية بالأطفال, ففي الوقت الذي يمتلك فيه الآباء والأمهات الطبيعيون الحب والاهتمام الطبيعي بأبنائهم, فإنهم قد لا يمتلكون القدرة على الإنفاق أو الوقت الكافي للعناية من آباء وأمهات آخرين مستعدين للعناية بهؤلاء الأطفال والإنفاق عليهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات