الكلب الالكتروني (إيبو) يجتذب زوار جيتكس

تزدحم قاعات معرض جيتكس 2000 بأعداد كبيرة من الزوار والمهتمين ممن يرغبون في الاطلاع على أحدث أجهزة الكمبيوتر باختلاف أنواعها وأشكالها والتعرف على حلول الربط الشبكي والتجارة الالكترونية وأجهزة التخزين. لكن زائر المعرض يلاحـظ عادة أكبر تجمع أمام جناح عرض إحدى الشركات, الشركة هي (سوني) اليابانية, وسبب التجمع هو الحرص على مشاهدة الكلب الالكتروني (ايبو). الكلب (ايبو) وليد التقنية اليابانية الحديثة, وهو روبوت صغير جاء ابتكاره أساسا بغرض الترفيه, ويتمتع الكلب (ايبو) ببعض الخصائص المميزة للكائنات الحية, فهو يشعر بصاحبه ويطيع أوامره. يفرح ويحزن وتصيبه الغبطة وكذلك نوبات الاكتئاب. و(ايبو) تعني باليابانية (صديق اللعب), ولديه القدرة على اللعب بالكرة والقيام ببعض الحركات المسلية. وحسبما يوضح مسئولو شركة (سوني) فإن أحاسيس الحب والغضب والفرح والقدرة على تأدية حركات الاستجابة تعتمد على مجموعة من مدخلات الصوت والصورة على سماعات وكاميرا مثبتة بالجهاز, اضافة إلى عدد من المجسات التي تتمكن من تفسير لمسة اليد على رأسه التي تعبر عن سعادة صاحبه, وبالتالي يقوم (ايبو) بردة فعل تعبر عن هذا الاحساس من خلال مجموعة من الحركات والاشارات الضوئية. وتقول (سوني) ان الكلب (ايبو) لديه القدرة على التعلم واضافة الخبرات الجديدة عن طريق تقنية (Stick Memory ) الا انه لا يمكنه تمييز الأوامر الصوتية بصفة مباشرة بل يجب أن يتم التعامل معه من خلال جهاز ارسال خاص لاصدار نحو 40 أمرا يمكن تنفيذها. وكان (ايبو) ظهر في اليابان منذ قرابة العامين, ويتم تداوله في الأسواق بسعر يصل إلى 2500 دولار. كتب محمد عبدالمنعم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات