فرنسيان يلفان العالم على دراجة

وصل الفرنسيان سيلفي والان سولا على متن دراجة بمقعدين الى جبال الانديز في بوليفيا برفقة ولدهما البالغ من العمر ست سنوات بعد ان اجتازا 93350 كلم خلال 15 عاما موزعة على اربع قارات. وقطع الزوجان بمعدل سرعة 10 كلم/ساعة 500 كلم خلال اقل من شهر ليصلا الى مدينة لاباز التي تقع على ارتفاع 3600 متر عن سطح البحر, حسبما اعلنا يوم الجمعة الماضي لوكالة فرانس برس. ويحمل الزوجان 60 كلج من الملابس والادوية ومعدات التخييم في عربة موصولة بدراجتهما التي يستقلها ابنهما ايميريك اوليس. وبدأ الزوجان, وهما من منطقة انغوليم (وسط غرب فرنسا), رحلتهما في العام 1985 وعبرا خلال ست سنوات تقريبا اوروبا وآسيا وامريكا الجنوبية قبل ان يعودا الى فرنسا للاستراحة وجمع الاموال. واعلنت سيلفي (43 عاما) التي تعمل ممرضة (لقد عملنا طيلة سنوات من دون ان نأخذ اي اجازة وجمعنا المال اللازم قبل ان نستقل الدراجة) . بينما اشار الان (41 عاما) وهو رجل اطفاء الى ان القسم الثاني من جولتهما حول العالم (بدأ في مارس العام 1997) . ومنذ ذلك الحين اجتاز الزوجان اللذان يجمعان المال من خلال تنظيم المحاضرات ونشر المقالات في المجلات اكثر من 40 الف كلم في استراليا واوقيانيا وصولا الى بوليفيا. وقد باشرا جولتهما في امريكا الجنوبية في الاوروغواي مطلع هذا العام. اما المحطات المقبلة فستشمل البيرو والاكوادور وبنما وعددا من دول امريكا الوسطى والمكسيك وكندا انتهاء بالاسكا. ومن المقرر ان يتابع ابنهما دروسا بالمراسلة اعتبارا من سبتمبر المقبل. أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات