إلى اللقاء ، المرأة أثبتت وجودها

أكدت قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام ان المرأة في الامارات حققت العديد من الانجازات على مختلف الأصعدة معربة عن اعتقادها بأن المرأة في الدولة لا تعاني من أي نقص في حجم أو شكل التواجد على خريطة المشاركة في عمليات التنمية, منوهة بدور صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حيث حرص سموه منذ بداية تأسيس الدولة أن يتضمن الدستور مواد تنص على المساواة في الحقوق والواجبات للرجل والمرأة على السواء وهو ما مكنها من أن يكون لها اسهامها الكبير في مختلف مجالات الحياة. فلقد استطاعت المرأة الاماراتية في ظل الاتحاد اثبات وجودها بمشاركتها في العمل والانتاج والحياة العامة مستفيدة من الفرص التي أتيحت لها وأهمها التعليم فتغيرت النظرة إليها وأصبحت مشاركتها ضرورة مهمة لنهضة المجتمع. ويشير الواقع إلى ان المرأة في دولة الامارات تتواجد في جميع قطاعات النشاط الاقتصادي وفي جميع المؤسسات العامة وتشغل مختلف المهن وتتقاضى نفس الأجر مع الرجل في حالة تساوي الوظيفة ونوع العمل. وقد ساعد المرأة على ذلك السياسة التعليمية والتي نجحت في الارتفاع بأعداد المتعلمات والقضاء على الأمية تقريبا بين الإناث حيث وصل مستواها 12% بعد أن كانت 67.4% عام 75. إلى جانب ذلك فإن المؤشرات تكشف عن ان عدد الخريجات من جامعة الامارات منذ أول دفعة وحتى الدفعة السابعة عشرة 96/97 يفوق عدد الخريجين حيث وصل إلى 12280 خريجة مقابل 6633 خريجا. ويبرز الدور الذي تحتله المرأة في المجتمع الاماراتي الأنشطة المحلية للاتحاد النسائي وهي أنشطة متعددة ينخرط فيها أكثر من 20 ألف عضو يستفدن من هذه الأنشطة التي تمتد لتشمل التعليم ومحو الأمية والمحاضرات الثقافية والدورات التدريبية ومراكز تحفيظ القرآن الكريم. مريم جمعة فرج

تعليقات

تعليقات