مليونير اللوتو الفرنسي لم يقبض ثروته

اعلن مسئول في شركة اللوتو الفرنسية امس ان لاعب لوتو فاز ب13 مليون فرنك فرنسي (1,8 مليون دولار) في الثالث من يونيو الماضي في مدينة كومرسي (شرق) تخلف عن الحضور لقبض جائزته بعد انتهاء المهلة المحددة لذلك. وكان الموعد الاقصى للتقدم لقبض الجائزة منتصف ليلة الجمعة. وقال المسئول في شركة اللوتو الفرنسية برتران كومبانيون ان اللاعب المجهول ختم ورقته في مدينة كومرسي في الثالث من يونيو الماضي بعد ان دفع 32 فرنكا. واضاف (شعرت منذ البدء ان الورقة الرابحة قد فقدت, لان تخلف الفائز عن المثول بعد اسبوع على النتائج يعني وجود مشكلة ما) . واضاف كومبانيون ان الفائز قد يكون (واحدا من الحطابين الكنديين الذين حضروا الى المنطقة للمساعدة على تنظيف الغابات التي ضربتها العاصفة في نهاية العام الماضي, او متقاعدا توجه لقضاء اجازته في مكان آخر) . ومنذ اطلاق اللوتو الفرنسي عام 1976 تخلف خمسة فائزين عن قبض جوائز ضخمة بينها واحدة بقيمة 45 مليون فرنك (6,21 ملايين دولار) عام 1999. واوضح المسئول ان الجوائز غير المدفوعة تجمع وتقدم الى الجمهور مجددا عبر (سوبر لوتو) يعلن عنه. وهكذا فان الـ13 مليون فرنك فرنسي ستضاف الى (السوبر لوتو) المقرر في الثالث والعشرين من سبتمبر 2000 والذي تبلغ جائزته 25 مليون فرنك فرنسي (3,45 ملايين دولار). ـ أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات