قرصنة أفلام السينما متفشية على الانترنت

يعيش مديرو شركات الانتاج السينمائي في هوليوود قصة رعب.. الملايين يشاهدون احدث الافلام مجانا. توجد سوق سريعة النمو للافلام المنسوخة بطريقة غير مشروعة عبر شبكة الانترنت ويقول بعض الخبراء ان تحميل هذه الافلام عن طريق الانترنت يمكن ان يزيد على مليون نسخة فيلم يوميا بحلول نهاية العام. وقال بروس فورست مدير الاعلام والترفيه بمؤسسة فيانت التي تعمل في مجال الكمبيوتر في مؤتمر تستضيفه مجلة هيرنج هوليوود (القرصنة على الافلام موجودة منذ ما يزيد على عامين) . وكانت القرصنة على الافلام والموسيقى موضوعا رئيسيا في المؤتمر. ويقول خبراء ان الملايين من مستخدمي الكمبيوتر يستخدمون شبكة الانترنت للمشاركة في كل شيء بدءا من الموسيقى ومرورا بأفلام السينما وبرامج الكمبيوتر بل واشغال الابرة وغالبا دون دفع أي نقود. وقال جون مكلنبورج رئيس تحرير مجلة ريد هيرنج ايفنتس (الانترنت وصناعة الترفيه تسيران في طريق تصادمي. قضية حقوق الملكية ضد نابستار والشركات التي اندمجت في الاونة الاخيرة مثل (ايه. او. ال) مع تايم وورنر تبين كيف ان الانترنت تغير ساحة الترفيه بالكامل) , وقال ان مؤسسة فيانت التي تقوم بتطوير تكنولوجيا رقمية للعديد من شركات شرائح الكمبيوتر مثل سوني أو هيوليت باكارد تقدر عدد الافلام التي تم تحميلها يوميا في العام الماضي بطريقة غير مشروعة عند 150 الفاً يوميا وارتفعت الى نحو 350 الف فيلم يوميا هذا العام. واضاف (ولا يمكن التحكم في هذا النوع من القرصنة باستخدام القوانين التقليدية أو رفع دعاوى امام القضاء وانما يجب مكافحتها) . وقال فورست ان القرصنة على الافلام السينمائية تحدث عبر مواقع (ثييتريكال) أو (هوم فيديو) . رويترز

تعليقات

تعليقات