البحث عن متبرعين بالحمض النووي

طلبت شركة جديدة في كاليفورنيا متبرعين بالحمض النووي (دي.ان.ايه.) في اطار جهود لمساعدة العلماء الذين يبحثون عن الجينات الوراثية المسئولة عن 20 مرضا شائعا مثل الربو وسرطان الثدي. وقال ستيف ليهرير المدير بشركة دي.ان.ايه ساينسيز الخاصة ان الشركة تريد ما يصل الى 100 الف متبرع بالدم لتوفير مواد جينية لأغراض البحث الذي قد يمكن الاطباء يوما ما من توصيف ادوية لكل مريض على حدة والتنبؤ يونيو الماضي استكمال مشروع الجينوم البشري الذي يضع خريطة جينية كاملة لجسم الانسان في خطوة يأمل الباحثون ان تغير اساليب الطب وتقضي على بعض الامراض. وقال ليهرير (ما نريد عمله هو الاضافة الى ما بدأه برنامج الجينوم البشري) وشبه الامر بالقاموس فقال ان الجينوم يوفر جميع الكلمات لكنه لا يقدم شرحا لمعنى كل كلمة بمفردها. ورغم ان هذا التطور العلمي اثار حماس الكثير من علماء الوراثة الا انه اثار كذلك بعض المخاوف من ان الاشخاص الذين يتم التنبؤ باصابتهم بأمراض معينة قد يعانون من الاضطهاد بأشكال مختلفة مثل الا يشملهم التأمين الصحي او يعانون من التمييز اذا ما تقدموا لشغل وظائف. ولذلك قال مسئولو الشركة انهم سيعملون على ضمان حماية خصوصية المتبرعين المطلوبين بادراج بياناتهم دون اعلان اسمائهم على الانترنت. وسيبدأ المتبرعون بالدخول على موقع الشركة على الانترنت وادخال بياناتهم الطبية واذا كانت مطابقة للمطلوب سيطلب منهم التبرع بالدم في أول مرة يطلب فيها مشاركة الناس بشكل مباشر في بحوث جينية ستعم فائدتها على الجميع. ـ رويترز

تعليقات

تعليقات