لعبة القط والفأر بين شرطة باريس ومغامرين

ذكرت الشرطة الفرنسية ووسائل الاعلام أمس أن ستة من هواة ركوب الطائرات الشراعية قفزوا من فوق برج إيفل, كما قفز آخرون بطائراتهم في الجو في سلسلة من الاعمال المثيرة في باريس وحولها. وقامت الشرطة باحتجاز الستة الذين قفزوا في وقت مبكر من صباح أمس الأول من المستوى الثالث لبرج إيفل لفترة قصيرة بعد هبوطهم بسلام. وحاول ثلاثة من هواة الطائرات الشراعية من طراز دلتا في وقت متأخر من مساء أمس الأول الطيران من فوق برج تحت التشييد في منطقة لا ديفنس خارج باريس. ولم يستطع سوى واحد من هؤلاء الثلاثة التحليق بطائرته وتم القبض عليه عند هبوطه. ومنعت الشرطة الاثنين الآخرين من الاقلاع غير أنهما نجحا في الافلات من أيدي الشرطة. كما قفز اثنان من هواة ركوب الطائرات الشراعية أمس الأول من مبنى آخر تحت الانشاء في لا ديفنس, وهي منطقة تتميز بمبانيها الادارية الحديثة شاهقة الارتفاع. وألقت الشرطة القبض عليهما. يذكر أنه في 14 إبريل الماضي, قفز اثنان من هواة الطائرات الشراعية من فوق رافعة طولها 140 مترا في موقع بناء في لا ديفنس حيث قامت الشرطة باحتجازهما. وفي مارس الماضي, قفز ثلاثة آخرون من الطابق الاربعين ببرج لا فرانس في ضاحية قريبة من منطقة لا ديفنس. لا عجب إذن في أن يوجه السائرون على الاقدام من الفرنسيين أبصارهم إلى السماء بشكل متزايد. د.ب.ا

تعليقات

تعليقات