رحيل الشاعر الهندي البارزعلي جفري

توفي في نيودلهي امس بعد معاناة من سرطان بالمخ, الشاعر الهندي البارز على سرادار جفري وهو يكتب الشعر باللغة الاوردية ويحظى باحترام كبير في الهند وباكستان. وكان جفري الذي توفي عن ستة وثمانين عاما ناشطا سياسيا وشاعرا وناقدا وإحدى العلامات البارزة للشعر الاوردي الحديث الذي ركز بصورة أساسية على القضايا الاجتماعية-السياسية. وكان جفرى أحد كبار المؤيدين للتعايش السلمي بين الهند وباكستان ولديه ديوان كامل أسمه سارهاد (الحدود) مكرس لهذه القضية. وقد شارك جفري الذي سجن أثناء كفاح الهند لنيل استقلالها عن بريطانيا, في الحركات الشيوعية أيضا. ويضم إنتاجه تسعة كتب من الشعر وثلاثة مجلدات من النقد ومسرحيتين. وترك جفري خلفه زوجته وولدين. ـ د.ب.أ

تعليقات

تعليقات