جنون على الطريقة البرازيلية

قتل برازيلي امه وزوجته السابقة وثلاثة من اقاربه الآخرين بالرصاص ثم اخذ اولاده الثلاثة رهائن لعدة ساعات قبل ان يستسلم للشرطة. وقال ضابط شرطة في مدينة اركوس في ولاية ميناس جيريس الواقعة حوالي 400 كيلومتر شمالي ساو باولو (الحمد لله ان الامر انتهى. بعد ساعات من المفاوضات اطلق سراح الاطفال وهم الان في المستشفى) . واضاف ان الاطفال الثلاثة يتلقون علاجا من اثار الصدمة واستنشاق غاز الطهي. وكان اوتافيو دي اوليفيارا (38 عاما) قد هدد بنسف ست انابيب غاز طهي اذا حاولت الشرطة القبض عليه اثناء احتجازه لاطفاله في منزله. وقالت الشرطة انه فتح بعضا من هذه الانابيب. ولقد تقاعد دي اوليفيارا مؤخرا من عمله بهيئة الطيران البرازيلية بسبب متاعب عقلية. واضافت الشرطة انه قام بارتكاب المجزرة بعد فشله في اقناع زوجته بالعودة اليه. وكانت المجزرة قد بدأت صباح امس عندما توجه اوليفيارا ومعه مسدس الى منزل امه فأطلق عليها وعلى شقيقه الرصاص ثم ذهب لمنزل زوجته السابقة وقتلها هي وامها واحد اشقائها واصاب شقيقها الثاني بجراح خطيرة. ثم عاد لمنزله حيث اغلق الباب على نفسه واولاده بينما تمكنت ابنته ان تنجو بنفسها. ـ رويترز

تعليقات

تعليقات