بمناسبة مهرجان الايام ، جمعية المسرحيين تطلق عدداً خاصاً من فصلية كواليس

بمناسبة الدورة العاشرة لايام الشارقة المسرحية اصدرت جمعية المسرحيين بالدولة عددا خاصا من مجلة (كواليس) يحفل بالعديد من المقالات حول الهموم المسرحية لمسرحيين خليجيين وعرب من داخل الدولة وخارجها, كما يتميز العدد الجديد بملف خاص حول الندوة، التي نظمتها جمعية المسرحيين في شهر اكتوبر للعام 1999 تحت عنوان (مسرح الامارات في القرن الحالي وتطلعات المسرحيين في الالفية الثالثة, وشارك بها نخبة من المسرحيين والمهتمين بشئون المسرح. ويبدأ العدد الثالث من كواليس بحاور مع القاص الاديب ابراهيم مبارك حول اشكالات المسرح المدرسي وهمومه وتطلعات الارتقاء به في ظل الظروف الحالية, كما يفرد العدد ثلاث صفحات يجرد فيها الشاعر خالد بدر عبيد وعضو هيئة تحرير كواليس محتوى المواقع المسرحية على شبكة الانترنت مدعماً بعنوانين ورموز تلك المواقع, وفي باب لقاء مع فنان تدخل كواليس في حوار مطول عن تجربة الكاتب المسرحي جمال سالم في المسرح والدراما التلفزيونية, وفي زاوية ترجمة ينقل لنا قلم عمر غباش, ترجمة حول تجربة الالمانية ايلين ماي والتي زرعت البذور التي غيرت الكوميديا الامريكية عندما كونت المجموعة الكوميدية الارتجالية تحت اسم (المدينة الثانية) . وتحت عنوان (ملف) تفرد كواليس لأوراق المشاركين في ندوة (مسرح الامارات في القرن الحالي وتطلعات المسرحيين في (الالفية الثالثة) حيث تقرأ لأحمد راشد ثاني هذه العناوين: (الماضي الساكن في النص المسرحي عقبة) (الاقلال والاختفاء مأزق الكتابة المسرحية) و(قراءة النصوص المسرحية ليلة قدر اخرى) ونقرأ للمخرج جمال مطر حول تراجع المسرح المدرسي مسئولية من؟ ويتحدث عبدالله الطابور عن التراث الشعبي في الاعمال المسرحية المحلية مقررا ان الالعاب الشعبية نافذة مسرحية مهملة. وفي مداخلته يطلق الباحث نجيب الشامسي عدة تساؤلات حول غياب النقد الاداري وازمة المسارح الاهلية, محدودية الثقافة النقابية تراجع الادارات الى الوراء, وحول تقنيات العرض المسرحي تفرد كواليس مساحة لمهندس الديكور وليد الزعابي في مداخله حول ظروف الفرق المسرحية المحلية وتعاطيها مع التقنيات الحديثة في المسرح, فيما يبحر المخرج يحيى الحاج في التجارب الاخراجية في الامارات. ونقرأ للدكتور يوسف عيدابي هذه العناوين (المسرح في الامارات الواقع والطموح) , الراهن المسرحي وعلامات استفهام مغيبة, لماذا اخفقت الحركة المسرحية في الامارات, الثقافة المحلية في مواجهة العولمة الثقافية) . وتختتم كواليس ملفها حول الندوة بالتوصيات التي رفعها المنتدون والتي طالبت بضرورة عقد ندوات تثقيفية مستمرة ومطالبة ادارات الفرق المسرحية بتطوير آلية عملها والانتقال الى الحكايات والروايات الشعبية, اضافة للعديد من التوصيات التي خرجت من الندوة المذكورة. وفي باب ملف العدد والذي جاء تحت عنوان (المسرح العربي فيض من الدراسات) يكتب عدد من المسرحيين الخليجيين والعرب لكواليس مجموعة من المقالات, ومنهم رياض عصمت, عبدالله ملك, عبدالله يوسف د.عبدالرحمن زيدان, د. عوني كرومي, د. قاسم بياتلي, كوثر الباردي, غنام غنام, محمد المنصور, وليد اخلاصي, يوسف حمدان. يحفل العدد الثالث من كواليس بجملة من المقالات والابحاث المسرحية التي تهم المختص المسرحي كما يحتوي العدد عدة صفحات لنص مسرحية (عائشة) لمؤلفها د. حبيب غلوم, وهذا النص حائز على جائزة مسابقة التأليف المسرحي في العام 98/99 والتي تنظمها جمعية المسرحيين سنوياً. تجدر الاشارة الى ان العدد الثالث من كواليس يعد متطورا بشكل ملموس مقارنة بالعددين السابقين لما احتواه من مساهمات لنخبة من المسرحيين الخليجيين والعرب والمهتمين بشئون المسرح على الصعيد الداخلي.

تعليقات

تعليقات