بمناسبة معرض أبوظبي الدولي للكتاب ، كلمة لأمين عام المجمع الثقافي ودليل الكتاب العربي

بمناسبة قرب بدء فعاليات معرض الكتاب في الرابع من ابريل المقبل, وجه الامين العام للمجمع الثقافي كلمة قال فيها: في هذه الدورة, نلقي نظرة وداع على وسائل تقليدية كانت تتبعها حركة النشر العالمي, والمؤسسات ذات الشأن بالكتاب في الالفية الثانية, ونعد انفسنا لاساليب جديدة تتجاوب مع لغة الالفية الثالثة, والثورة التكنولوجية الهائلة المذهلة التي اجتاحت الكون فبدلت وغيرت, طرق الاتصال وتعابير الانتشار الثقافي, وادخلت مفاهيم ورؤى جديدة تتعلق بحرفة الكتابة, وصناعة الكتاب وكيفية توزيعه, ووصوله الى ارجاء الدنيا. ومع ذلك, فنحن ندرك ان لواقعنا العربي خصوصيته التي لا يمكن القفز عنها, ولا يمكن ان يكون الابداع العالمي اسيرا لها, هناك ارث عربي ضخم من المعارف والعلوم لم ينبش بعد, موزع بين مكتبات العالم, ضائع, مفقود, او غير متحقق, او مترجم, وهناك نسبة امية مرتفعة جدا تتجاوز الـ 60% في اوساط الشعوب العربية, وصعوبة في تنقل الكتاب بحرية بين الحدود, ومطاردة الكلمة في بعض المناطق, واستهتار بالشأن الثقافي في أمكنة أخرى وعدم شحن للروح الثقافية في كثير من المؤسسات التربوية والتعليمية في اكثر من بقعة, اضافة الى التراجع الوطني العام, وكل هذا ادى الى وضع الكتاب العربي في مأزق حقيقي, ينبغي ان نعمل متضامنين على الخروج منه, حيث الثقافة هي الدرع الذي يقي اللغة والامة العربية من الانهيار الكامل, ويمنع الحضارة من السقوط. ما بين الدورة التاسعة لمعرض أبوظبي للكتاب, واللحظة الحالية, بذلنا جهدنا لاسهام عملي وجدي في حركة النشر العربي موفقين بين الحفاظ على الاهمية الخاصة للكتب: ابداعا, عنوانا, ترجمة, موضوعا, اخراجا, وطباعة, فصدر عن المجمع الثقافي 45 اصدارا مختارا, وبذلك تجاوز مجموع ما قدمه 200 كتابا, ونتابع نهجنا على طريق اصدار حوالي 20 عنوانا جديدا بمناسبة معرض أبوظبي العاشر للكتاب. وطورنا الوراق ليصل العدد الى 500 كتاب من امهات الكتب العربية تم ادخالها الكترونيا, اضافة الى الاستمرار في استكمال الموسوعة الشعرية حتى تتسع لثلاثة ملايين بيت, لشعراء عرب من مختلف العصور. كما اثبتت مشاركتنا في معارض الكتب العالمية والعربية اهمية الكتاب المسموع في احياء وتكريس حس الاصغاء, واعادة الذاكرة, ومزج اللغة بالموسيقى, بالابداع المميز, واسترجاع اسماء لامعة في حقول الفقه والشعر, والقصة, والفن, وبفضل اصرارنا, واستجابة الجمهور, صدر حوالي 70 كتابا مسموعا بعناوين مختلفة. ثمة هاجس يؤرقنا, نسعى لايجاد حلول استراتيجية له, يتمثل في معضلة توزيع وانتشار الكتاب العربي, نأمل ان تشكل, البراق, مؤسسة التوزيع العربية الالكترونية للكتاب, بداية حل له, وان تتجاوز معارض الكتب محتواها التجاري الصرف, فتصبح واحة تبادل معرفي وثقافي انساني, بعيدا عن مواصفات السوق. واكبارا لشأن الكتاب. دليل المعرض بطبعة انيقة صدر عن دار الكتب الوطنية بالمجمع الثقافي دليل معرض أبوظبي العاشر للكتاب ويظهر الدليل هذا العام بشكل جديد اذ يتوافق المعرض العاشر مع بداية الالفية الثالثة ومن هذا المنطلق تم اخراج الدليل بحيث يشتمل على دراسة لواقع حركة النشر في دولة الامارات ودور المجمع الثقافي الرائد في هذا المجال, كما يستعرض الدليل في دراسة تاريخية المعارض التسعة السابقة وتعكس هذه الدراسة مدى التقدم والتطوير الذي لحق بالمعرض وعلاوة على ذلك فقد تم تخصيص جزء من الدليل لاستعراض الكتب المتميزة التي حصلت على جوائز عربية او عالمية. وبمناسبة مرور مئة عام على تحرير المرأة العربية فقد تم تخصيص جزء خاص من الدليل للمرأة.. وقد تم رصد اصدارات المجمع الثقافي التي ستصدر خلال عام 2000 في قسم خاص من الدليل تم فيه تقديم عروض موجزة لهذه الاصدارات. كما تم تخصيص جزء من الدليل لاصدارات عام 2000 لدور النشر العربية في عروض نقدية تم فيه استعراض اهم اصدارات عام 2000م. وقد اقتصرت القوائم الموجودة في الدليل على المطبوعات الصادرة عام 2000 اما العناوين الصادرة قبل ذلك فقد تم توفيرها على الحاسب الآلي. اشراقات في دورته العاشرة في الدورة العاشرة لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب والذي تتوافق اقامته مع بداية الالفية الجديدة قام المجمع الثقافي بعدد من الاجراءات التي تتناول تغيير شكل ومضمون المعرض.. وفي هذا الصدد قام المجمع الثقافي باختيار عدد من الناشرين المتميزين في مجال انتاج الكتاب العربي والاجنبي وبلغ عدد الناشرين المشاركين 450 دارا للنشر يمثلون 37 دولة.. وبلغ عدد العناوين المشاركة اكثر من 80.000 عنوانا باللغة العربية واكثر من 50.000 عنوانا باللغات الاجنبية وبلغ عدد النسخ اكثر من مليون نسخة ويشارك في المعرض هذا العام عدد من الهيئات والمؤسسات العلمية والاكاديمية ودور النشر.. التي تشارك لاول مرة.. التي روعى في اختيارها اهتمامها بالتراث العربي والاسلامي علاوة على اهتمامها بمنطقة الخليج العربي.. والملفت للنظر.. في معرض هذا العام ارتفاع نسبة انتاج الكتاب العلمي اذ تحظى كتب الحاسب الآلي والطب.. والهندسية والمحاسبة وادارة الاعمال نسبة كبيرة من مجموع هذا الانتاج بل ان بعض الدور المشاركة يقتصر انتاجها على هذا النوع من الانتاج علاوة على مطبوعات الجامعات والهيئات العلمية ويخصص المعرض هذا العام جزءا للاصدارات الحديثة المتميزة في جناح خاص في مقدمة المعرض بحيث يمكن لجمهور المعرض الاطلاع على احدث ما صدر من كتب عربية واجنبية.. والتي تتوافر في المعرض في اجنحة الناشرين المختلفة.. ويقوم المجمع الثقافي باصدار كتاب جديد كل يوم من ايام المعرض. وتمثل هذه العناوين ما أبدعه العقل العالمي والعربي تحت عنوان.. كتاب جديد كل يوم. وبالنسبة للاستعلام عن العناوين المشاركة في المعرض فقد تم تخصيص قسم خاص للاستعلامات عن طريق الحاسب الالي ويمكن للمترددين على المعرض الاستفسار عن المواد المطلوبة عن طريق المؤلف او العنوان او الموضوع. كما يصاحب المعرض عدد من الانشطة والفعاليات من عروض سينمائية ومسرحية ولقاءات مع رموز الفكر العربي علاوة على انشطة للاطفال. ان معرض هذا العام يمثل انطلاقة جديدة لمعارض الكتب في المنطقة سيلمسها كل زائر للمعرض. مسرحية (3 نسوان طوال) سوف تعرض الى جانب (البانيو) , الفرسان الثلاثة و(من يرغب من القبائل) مسرحية (ثلاث نسوان طوال) اخراج نضال الاشقر, عن نص للامريكي الذائع الصيت ادوارد البي, الذي اشتهر في الستينيات مع مسرحية (من يخاف من فرجينيا وولف) تمثيل, رندة الاسمر, كارمن لبس, ندى ابو فرحات, سينوغرافيا (نهى الراضي), لولوة عبد الباقي (ازياء), ومنى كنيعو (تصميم ضاءة). وتدور احداث المسرحية حول ثلاث نساء طوال, رندة الاسمر, كارمن لبس, ندى ابو فرحات, عشن في بيت واحد, جمعتهن ظروف ما, كل واحدة تمثل محطة ووجها, وذكريات وامال وبدايات ونهايات.. كل واحدة تروي سيرتها, وترى الحياة على طريقتها الخاصة, وكما يتناسب الزمن وعمر العجوز (رندة الاسمرة) في دورها حد الالتباس هي سيدة البيت.. وكارمن الناضجة تعمل في خدمتها منذ زمن,, وربما تكون شقيقتها (ندى ابو فرحات) الشابة التي قصدت البيت لمراجعة بعض الاوراق المالية.. حيث تبدأ اللعبة.. التداعيات فتختلط الاوراق والوجوه والاعمار.. كل واحدة ترى في الاخرى صورة لها متقدمة او متأخرة.. وكل واحدة منهن تخشى على ذاتها الوصول الى الصورة المتقدمة في الامل.. ومن خلال احداث المسرحية يكتشف المشاهد ان النساء الثلاث, لسن سوى امراة واحدة, في محطات ثلاث, وان ما يشاهده على المسرح مجرد حركة في مرآة الزمن. وثلاث نساء طوال هي المسرحية الثانية لنضال الاشقر اخراجا بعد طقوس الاشارات والتحولات تأليف سعد الله ونوس (1996), وتعد الفنانة نضال الاشقر من ابرز الوجوة الثقافية والمسرحية الطليعية في لبنان والعالم العربي, حيث لعبت في الستينيات والسبعينيات دورا اساسيا في تحريك الحركة المسرحية اللبنانية والعربية في هدف تجديد رؤاها ولغتها وادواتها, ويمكن القول انها اسست في (محترف بيروت للمسرح) مجد الحركة المسرحية الطليعية التي عرفها لبنان, كما ساهمت من خلال عشرات الاعمال المسرحية في اخراج المسرح اللبناني من مجالة الضيق الى مجاله الشعبي. بدأت تجربتها في السينما ومثلت في فيلم (الاجنحة المتكسرة) ثم انتقلت الى المسرح, ولعبت ادوارا عديدة باللغتين الفرنسية والانجليزية. كما تشهد الدورة الحالية معرض صور عن الامارات تنظمه شركة (ادكو) البترولية ويحكي باللقطات عن الماضي والحاضر للدولة ومراحل تطورها. ابوظبي عبد الرزاق المعاني

تعليقات

تعليقات