قطع مجوهرات لفابرجيه تباع بأسعار زهيدة بسبب جهل سارقها

ألقت الشرطة الروسية القبض على سارق روسي قام بسرقة 45 قطعة مجوهرات مصنوعة لدى دار فابرجيه تقدر قيمتها الاجمالية بثلاثمئة الف دولار امريكي وهو يبيع هذه القطع باسعار زهيدة لجهله بقيمتها, كما ذكرت شبكة التلفزة الروسية (ان تي في) امس الجمعة. وقد تمكن المحققون في موسكو بفضل تحليل لقفل باب شقة في العثور على السارق الذي نجح في سرقة 45 قطعة من المصوغات التي تحمل توقيع فابرجيه ويعود تاريخ صنعها الى القرنين التاسع عشر والعشرين. وفي الواقع لا يحمل باب شقة تاجر التحف والقطع الاثرية في موسكو التي سرقت منها المجموعة في ديسمبر الماضي اي اثر لعملية كسر. اثر ذلك توصلت الشرطة الى تعقب حارس سابق للمبنى الذي يقيم فيه التاجر الذي سبق ان عهد اليه بمفاتيح شقته اثناء رحلة له الى الخارج. وقد القي القبض على السارق في منطقة فلاديمير الروسية شرق موسكو كما عثر في منزله على كامل قطع المجموعة تقريبا من حلى وساعات وتماثيل صغيرة, بحسب التلفزيون. وقالت الشرطة التي ما زالت تبحث عن القطع الباقية من المجموعة ان السارق الجاهل قيمة ما سرقه لم يتمكن الا من بيع بعض القطع بسعر زهيد.

تعليقات

تعليقات