خلية وقود صديقة للبيئة

قال باحثون أمريكيون انهم يجرون تجارب على خلية وقود دقيقة يمكن ان تفتح آفاقا جديدة امام الحصول على طاقة نظيفة صديقة للبيئة. وفي الوقت الذي يكافح فيه العالم مشكلة التلوث الناتج عن أساليب توليد سيئة للطاقة عن طريق عملية الاحتراق يقول باحثون في جامعة بنسلفانيا الذين يطورون خلية الوقود ان هذا الكشف قد ينير المنازل خلال عشرة اعوام. ومحور تلك التجارب هو تخليق نموذج لخلية وقود يمكن ان تستخدم كوقود للسيارات في السنوات المقبلة. واثبت العلماء الامريكيون ان خلية الوقود التي لا يزيد حجمها على سنتيمتر مكعب وتخلق من مواد غير مكلفة يمكنها ان تحول جزيء الهايدروكربون الموجود في وقود الديزل والبنزين وغاز الميثين وغاز البوتان الى كهرباء دون ان تخلف وراءها أبخرة ضارة. وينظر العلماء الى عملية التحول الكيميائي الكهربائي التي تحدث في خلايا الوقود على انها احدث واعقد مرحلة في تكنولوجيا الطاقة التي قادت البشرية من عصر الخشب الى الفحم الى النفط.

تعليقات

تعليقات