ثقوا بالقهوة

كشفت دراسة أجرتها جامعة ميتشجان أن تناول القهوة مفيد من الناحية الجنسية, وأن شاربي القهوة يتمتعون بقدر أكبر من الفحولة. وقد نشرت مجلة فيتال التي تصدر في هامبورج نتائج هذه الدراسة في عددها الصادر لشهر مارس الجاري, وشملت الدراسة الامريكية 744 شخصا. وتراود الباحثين الشكوك في أن مادة الكافيين الموجودة في القهوة ربما يكون لها تأثير في زيادة الطاقة. فالكافيين ينشط النظام العصبي المركزي ويزيد من ضربات القلب ويحسن الدورة الدموية, ومن ثم فإن مشاكل العجز والتعب في المقام الاول ربما تتوارى. ولا يزال الباحثون يحذرون من تناول أكثر من خمس إلى ست فناجين من القهوة السادة يوميا. فأي عدد يزيد عن ذلك ربما يؤدي إلى زيادة كبيرة في ضربات القلب والارق وارتفاع ضغط الدم. كما أن الافراط في شرب القهوة يؤدي إلى اضطراب المعدة والجهاز البولي. ويحدث الكافيين الموجود في الشاي نفس الاثر الذي يحدثه كافيين القهوة. لكن المشكلة أنه لكي يتعادل تأثير الجرعتين, يتعين على شاربي الشاي تناول ضعف أو ثلاثة أضعاف الكمية التي يتناولها شاربو القهوة.

تعليقات

تعليقات