لان الزميلات استحوذن على كل شىء، جريدة مغربية تختار رجلا لرئاسة تحريرها في اليوم العالمي للمرأة

عن (سبق اصرار وترصد) اختارت جريدة (ليكونوميست) الاقتصادية المغربية أحد صحافييها هو محمد بن عبيد لتولى رئاسة تحريرها اليوم 8 مارس احتفالا بـ(اليوم العالمى للمرأة) . وذكرت وكالة الانباء المغربية ان الجريدة اتخذت هذا القرار لتستجيب على طريقتها لمبادرة منظمة اليونسكو التى دعت هذا العام الى جعل رئاسة تحرير ، الصحف اليومية فى العالم تحت امرة النساء خلال اليوم 8 مارس مساهمة فى انجاح الاحتفال بيوم المرأة ودعما لحقوق الجنس اللطيف ولو أن هذه العبارة لا تروق البعض. والقصة بكل بساطة كما روتها امس الجريدة أنها وجدت نفسها فى حيرة من أمرها ازاء طلب اليونسكو لان رئاسة تحريرها كما هو معروف بيد امرأة هى نادية صلاح وسكرتارية تحريرها بيد امرأة أخرى هى حكيمة المارقى. وأوضحت الجريدة أنها اضطرت قبل بضع سنوات أمام (زحف) النساء على تحريرها الى فرض نسبة محددة فى تشغيل الصحافيين للمحافظة على مناصب للذكور. وانطلاقا من هذه المعطيات لم تجد الجريدة اذن وسيلة أخرى للاستجابة لطلب اليونسكو الا بقلب الاية كما يقال واختيار رجل لتولى رئاسة تحريرها اليوم لان الزميلات بالجريدة (استحوذن على كل شىء) .

تعليقات

تعليقات