اعادة افتتاح فندق في لبنان بعد اغلاق استمر ربع قرن

بعد مضي ربع قرن على اغلاقه بسبب الحرب في لبنان, اعاد فندق فينيسيا, احدى المؤسسات التي دمرت في معركة الفنادق الشهيرة المواجهة للبحر في بيروت عام ,1975 فتح ابوابه امس الاول بمناسبة حفلة اقامتها منظمة فرسان مالطا ذات السيادة . وشارك خمسمئة مدعو في حفل العشاء الذي حضرته اندريه لحود عقيلة رئيس الجمهورية العماد اميل لحود واقيم في القاعة الكبرى في الفندق التابع لشبكة (انتركونتيننتال) العالمية. وقال مدير عام الفندق فرنسوا شوبينيه لوكالة فرانس برس (قبل الحرب, كانت هذه القاعة مسرحا وتمت توسعتها ثلاثة اضعاف حتى بلغت مساحتها 1500 متر مربع لتكون قادرة على استيعاب 1000 شخص) . واضاف المدير (ان الامر يتعلق باعادة افتتاح جزئية شملت قاعات الولائم والاحتفالات والمؤتمرات. اما التدشين الرسمي للفندق الخاضع لعملية اعادة تجديد منذ عامين كلفتها 100 مليون دولار فسيحصل في وقت لاحق) . وسيتم افتتاح المبنيين اللذين اعيد تلبيس واجهتيهما الخارجيتين بالحجر الزهري اللون كما في السابق في 22 مارس الحالي و 15ابريل المقبل. والحق بالفندق مبنيان اخران بغرض تأجيرهما كشقق مفروشة او بيعهما. ويبقى ورثة عائلة الراحل نجيب صالحة, المالك الرئيسي للفندق كما كان الامر عليه عام 1975. الا ان الشركة التي تدير الفندق وتحمل الاسم ذاته (انتركونتيننتال) تغيرت ملكيتها على مر الزمن وباتت تعود حاليا لشبكة الفنادق والمطاعم البريطانية (باس) .

تعليقات

تعليقات