نادية لطفي: انها محاولة فاشلة، اهرة تضامنية مع فنانات مصر ضد مزاعم اسرائيل

اكدت الفنانة المصرية نادية لطفي امس الجمعة ان محاولة تشويه صورتها عبر برنامج تلفزيوني اسرائيلي اتهمها بالتعامل مع جهاز (الموساد) باءت بفشل ذريع, وذلك غداة تدشين حملة تضامن واسعة معها وزميلاتها مريم فخر الدين وهند رستم وبرلنتي عبد الحميد . وقالت لطفي ان (محاولة التشويه لن تؤثر علي في شيء. انهم يستهدفون موقفي المؤيد والمعروف من القضية الفلسطينية) . واضافت (هذا لن يخل بشيء في ايماني بأن القضية الفلسطينية قضية مصرية بالاساس) مؤكدة سعادتها بحملة التضامن الواسعة التي دشنتها لجنة التضامن المصرية مساء امس الاول لأنها تؤكد وفق تعبيرها (على اهمية دور الفن والثقافة في حياة المجتمع, وكيف يقوم المجتمع نفسه بحماية فنانيه ومثقفيه من محاولات اثارة الشبهة حولهم) . وقالت نادية لطفي ان حملة التضامن ستستمر في الايام المقبلة حيث شاركت مساء امس الجمعة في حفلة تكريم ينظمها المركز الكاثوليكي للسينما المصرية, وفي تجمع ثان ينظم بمناسبة يوم المرأة العالمي, واخر ينظمه حزب التجمع الوحدوي, ولجنة التضامن مع الشعب اللبناني في منتصف الشهر الحالي. وشارك عدد كبير من المثقفين والفنانين والسياسيين المصريين والعرب في الاجتماع التضامني الذي عقد في القاهرة مساء امس الاول تضامنا مع الفنانات اللواتي تعرض لهن برنامج (صراحة في صراحة) الذي تبثه احدى القنوات التلفزيونية الاسرائيلية بالتشويه منتصف فبراير الماضي. واتفق المشاركون في الاجتماع وابرزهم احمد حمروش رئيس لجنة التضامن المصرية ومحمد فائق وزير الاعلام في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر والفنان عادل امام والصحافي عادل حمودة على ادانة (المنهج الاسرائيلي الذي يستهدف تشويه سمعة الفنانين والمثقفين العرب باثارة الشبهات حولهم) مؤكدين ان (مصر والعرب جميعا يعتزون بدور الفنانات الاربع ودورهن الايجابي في السينما المصرية وفي خدمة الوطن والمجتمع) . ووزع محمد صبيح سفير منظمة التحرير الفلسطينية لدى جامعة الدول العربية في الاجتماع بيانا خاصا اشاد به بالفنانة نادية لطفي وبدورها المميز في نصرة القضية الفلسطينية واعلن تضامن الشعب الفلسطيني مع الفنانات الاربع. وكان من بين ابرز الحضور ايضا محافظ مدينة السويس ومحافظ سيناء السابق و سعيد كمال الامين العام المساعد في جامعة الدول العربية لشئون فلسطين والفنانان صلاح السعدني وسمير صبري وسميحة ايوب والمخرجتان انعام محمد علي ونبيهة لطفي والكتاتبتان فتحية العسال وفريدة النقاش.

تعليقات

تعليقات